https://alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

ضربات متلاحقة تدمر ميلان في ليلة السقوط الكبير

تفاصيل

ضربات متلاحقة تدمر ميلان في ليلة السقوط الكبير


تلقى فريق ميلان، هزيمة مذلة أمام مستضيفه لاتسيو، برباعية نظيفة، في المباراة التي جمعتهما بملعب الأوليمبيكو، في إطار لقاءات الجولة 19 من الدوري الإيطالي "الكالتشيو".


هزيمة موجعة لميلان على مختلف المستويات، فلم يخسر الروسونيري النقاط الثلاث فقط، لكنه تلقى ضربات أخرى تمثلت في إصابات مختلفة للاعبيه أثناء اللقاء.


فبعد أن خرج فيكايو توموري، مدافع الفريق، في منتصف الشوط الأول، متأثرا بإصابة عضلية، تلقى ميلان ضربة أخرى في الثواني الأخيرة من المباراة، بعدما أصيب دافيد كالابريا الظهير الأيمن وقائد الفريق.


وتعرض كالابريا لإصابة قوية لم يستطع على إثرها المشي، ليخرج متحاملا على اثنين من الجهاز الطبي للنادي الأحمر. 


وربما يفقد ميلان 3 نجوم في مباراة ساسولو المقبلة، فبجانب توموري وكالابريا، سيغيب أيضا إسماعيل بن ناصر لتراكم البطاقات، كما يواجه الروسونيري خطر فقدان الثنائي المصاب بمباراة الديربي أمام إنتر، مطلع فبراير/شباط المقبل.

آخر الأخبار