https://alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

رينارد: هذه ليست أخلاقي.. وكنت محظوظا بتدريب المغرب والآن السعودية

تفاصيل

رينارد: هذه ليست أخلاقي.. وكنت محظوظا بتدريب المغرب والآن السعودية


شدد الفرنسي هيرفي رينارد، مدرب السعودية، على أهمية مواجهة بولندا، غدًا السبت، ضمن الجولة الثانية من دور المجموعات بمونديال قطر 2022.


وقال رينارد، في المؤتمر الصحفي "البعض يقول إن الفوز على الأرجنتين جاء بضربة حظ والبعض سيفرح لنا. لا يمكننا أن نسعد الجميع. نسمع التعليقات ونلتزم الصمت".


وعن متابعة زوجته لمباريات منتخب السعودية في كأس العالم، قال رينارد: "من المهم أن تشاهد زوجتي كأس العالم بشكل مباشر. كل أسبوع تشاهد مباراتين أو 3 مباريات، هي تحب كرة القدم كانت سعيدة للغاية بالفوز على الأرجنتين. لقد كنت فخورًا".


وأضاف: "مباراة الغد ستكون أصعب بالنسبة لها ربما، أهل زوجتي من بولندا وهذا يصعب المباراة عليها، لكنها سترتدي قميص منتخب السعودية، أجدادي بولنديين لكني غدًا أرتدي قميص السعودية".


وتابع: "لدي مهام كثيرة أنفذها لأدير فريقي، أنا متواضع ولا يمكنني أن أنصح المدربين الآخرين، أعلم أن هذه المهمة صعبة ولا أحب تقديم نصح للمدربين أمام وسائل الإعلام هذه ليست أخلاقي، لا نعرف كيف يبدأ بولندا المباراة، لقد شاهدنا الكثير من مقاطع الفيديو ربما 3 مقاطع، دائمًا ما نشاهد المنتخبات المحتمل أن نواجهها، وكلها منتخبات تملك نقاط قوة وضعف".


وعن إصابة ياسر الشهراني قال رينارد: "ياسر الشهراني غادر للرياض بعد لقاء الأرجنتين بطائرة خاصة، خضع للجراحة في البنكرياس، وعليه الخضوع لعدة جراحات في الوجه، هو لاعب مهم للغاية بالنسبة لنا سنفتقده وسنكافح من أجله، أما من سيلعب بدلا منه لدي خيارين، أما محمد البريك أو سلطان عبد الحميد، سترون غدًا".


وعن حصول لاعبي السعودية على هدية بعد لقاء الأرجنتين، قال رينارد: "هذا ليس وقت الحصول على هدايا، أمامنا مباراتين مهمتين وهدفنا الفوز، لعبنا مباراة واحدة فقط، أهم شيء التأهل للدور المقبل، سنحافظ على تواضعنا، إذا نسينا لن نقدم الأداء الجيد غدًا، الشعب السعودي فخور بهذا الفوز الرائع، بالنسبة لهم هم يطمحون ويأملون في استضافة الأحداث الرياضية الرائعة، كما حدث في استضافة بطولة سباق سيارات وبطولات ملاكمة".


وأمضى قائلاً: "علينا أن نواصل تحسين الأداء وتقليل فارق المستوى بيننا وبين الفرق الأخرى، ولنحقق ذلك يجب أن تتاح لنا بعض الفرص مثل كأس العالم".


وعن تجربته السابقة مع المغرب، قال رينارد: "أنا محظوظ، حظيت بقيادة مجموعة رائعة مع اللاعبين المغاربة، والأمر يتكرر مع اللاعبين السعوديين، هم متحمسون وملتزمون، وبعضهم خاض تجربة مونديال 2018، وهم يرغبون في تقديم أفضل مما قدموه في كأس العالم 2018".


وحول مقطع الفيديو الذي نشر له من غرفة الملابس بين شوطي لقاء الأرجنتين، قال رينارد: "هذا المقطع مدته دقيقة واحدة، أنا كنت محظوظًا بمقطع الفيديو هذا، الشيء الوحيد أن المنافسة أمام لاعبين من الأفضل في العالم مثل ميسي ومارتينيز، وغدًا ضد ليفاندوفسكي هذا أمر يحفز، وكمدرب أحتاج لتحفيز اللاعبين، هم يعرفون أنني صعب المزاج لكن في هذا الفيديو كنت أصرخ وكأنني أتعصب، كل أفراد الجهاز الفني المعاون أدوا عملهم، وظهر ذلك في دقيقة واحدة فقط".


وكشف رينارد تطورات إصابة سليمان الفرج، قائلاً: "سليمان الفرج سيكون من الصعب أن يلعب معنا المزيد من المباريات خلال كأس العالم، وهو شيء نأسف له لأنه قائدنا، وهو لاعب مهم لنا مثل الشهراني، لقد حدثت إصابات لبعض اللاعبين مثل نيمار، هناك إيقاع مرتفع في هذه المباريات، ساديو ماني لم يحضر في المونديال للإصابة ونأسف لغيابه، سالم الدوسري القائد يغيب الآن وهو لاعب مميز".


وعن حديثه مع اللاعبين خلال مباراة الأرجنتين، أوضح رينارد: "يجب أن نثق في بعضنا البعض، أنا كمدرب علي التفكير في الجميع، كل دقائق الأمر مهمة، قلت للاعبين انكم بالتأكيد تثقون في زملائكم وهم يثقون بكم، لا حدود لما يمكن أن تحققوه هذا اهم شيء في الحياة".


واختتم تصريحاته قائلاً: "أهنئ تونس بالنتيجة الجيدة لأن الدنمارك فريق قوي، أثبتوا أنهم يستطيعون تحقيق نتائج محترمة، البلدان العربية عليها أن تتحد وتتضامن لتحقيق أفضل نتائج ممكنة".

آخر الأخبار