https://alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

فلسطين حاضرة بقوة في مونديال قطر 2022

تفاصيل

فلسطين حاضرة بقوة في مونديال قطر 2022



ينتظر الفلسطينيون صافرة انطلاق منافسات كأس العالم 2022 في قطر, على أحر من الجمر, كونها البطولة الأولى التي تقام على أراضٍ عربية منذ 1930. فمنذ أن أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم عام 2010, حصول قطر على حق تنظيم المونديال, عبّر الفلسطينيون عن سعادتهم بهذا الاستحقاق, خاصة أنه يعلمون جيدا مدى مساندة الدولة العربية لهم, بجانب المساحة التي سيحصلون عليها لإيصال رسالتهم للعالم من بوابة المونديال.

فعاليات الجالية الفلسطينية

وبالفعل بدأت أولى الرسائل الفلسطينية عبر فرقة السلام للتراث الفلسطيني, التي أحيّت حفلا موسيقيا في العاصمة القطرية "الدوحة". وحضر الحفل الآلاف من الجماهير, التي توافدت لرؤية عروض فرقة السلام, وسط رفع الأعلام الفلسطينية في المكان.

 

وتفاعل الكثيرون مع أداء الفرقة, خاصة أن عرضها ركّز على اسم "فلسطين", ما أشعل حماس جميع الحاضرين.

مشجعو الجزائر

 كذلك لم ينس مشجعو الجزائر, فلسطين وقضيتها, إذ هتفوا في أكثر من مكان باسمها سواء في "الكورنيش" و"سوق واقف" و"حديقة البدع" وأخرى. وأكد المشجعون في أحاديث منفصلة لوكالة "شهاب", على أهمية رفع الأعلام الفلسطينية في المونديال, للتذكير بالقضية الفلسطينية ومدى معاناة شعبها أمام الاعتداءات (الإسرائيلية) المتكررة.

 

وأوضحوا أن فلسطين محور العالمَيْن الإسلامي والعربي, ونصرتها واجب على كل إنسان يشعر بالغيرة تجاه المسجد الأقصى ومدينة القدس المحتلة.

وفد الإعلاميين والمتطوعين

 كما حضرت فلسطين بقوة لـ"الدوحة" عبر وفد الإعلاميين والمتطوعين, بدعم من عبد السلام هنية مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى للشباب والرياضة. وحصل الإعلاميون والمتطوعون على موافقة رسمية من الاتحاد الدولي لكرة القدم, بخصوص التواجد في كأس العالم 2022.

 

وبالفعل تمكن الوفد من الوصول للعاصمة القطرية "الدوحة" قبل أيام قليلة من انطلاق منافسات كأس العالم, ما جعل لفلسطين اسم في المونديال.

ضربة لإسرائيل

وتأتي هذه الخطوات الداعمة لتواجد فلسطين في كأس العالم, في الوقت الذي رفضت فيه قطر مؤخرا التعاون مع شركات اتصالات خلوية (إسرائيلية) خلال فترة المونديال.

وبحسب قناة "كان" العبرية, فإن المشجعين (الإسرائيليين) المتجهين لحضور كأس العالم, والمتوقع أن يكون عددهم ما بين 10 آلاف – 20 ألف مشجع, سيضطرون لشراء بطاقة SIM قطرية لهواتفهم الخلوية.

وكانت قطر قد رفضت مؤخرا طلبا لفتح قنصلية (إسرائيلية) مؤقتة في "الدوحة" خلال فترة بطولة كأس العالم 2022.

ويأتي الرفض القطري بعد خطوة أثارت استياء (إسرائيل) في أغسطس المنصرم إثر إلغاء اسمها في صفحة "موقع الفيفا" عن خارطة الدول، واستبدالها بعبارة "الأراضي الفلسطينية المحتلة".

 

 

آخر الأخبار