https://alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

بيريز مطلوب للشهادة في قضية نيمار..وتهم الفساد تطال الجميع

تفاصيل

بيريز مطلوب للشهادة في قضية نيمار..وتهم الفساد تطال الجميع


وكالات -


يمثل رئيس ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، كشاهد في محاكمة الرئيس السابق لنادي برشلونة ساندرو روسيل، بسبب تورطه المحتمل في جرائم فساد واحتيال في صفقة ضم المهاجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، الذي يواجه كذلك اتهامات في نفس العملية القضائية.

وسيكون بيريز واحدا من بين 18 شاهدا في المحاكمة الشفوية التي ستبدأ في 17 أكتوبر/تشرين أول أمام الدائرة السادسة من محكمة برشلونة، والتي سيمثل خلالها صندوق الاستثمارات البرازيلي (DIS) واتحاد نقابات الرياضيين المحترفين في البرازيل (FAAP).

ووفقا لأمر المحكمة، تم استدعاء رئيس ريال مدريد للإدلاء بشهادته في 18 أكتوبر/تشرين الأول، في اليوم الثاني من المحاكمة، بعد أن اقترحت دائرة الأمن الداخلي استدعائه كشاهد في ضوء تصريحات له بشأن صفقة نيمار في مقابلة متلفزة بثت في فبراير/شباط 2016.

وطالب الادعاء العام بالسجن لمدة 5 أعوام وغرامة 10 ملايين يورو لرئيس نادي برشلونة السابق لارتكابه جرائم فساد واحتيال في صفقة انتقال المهاجم البرازيلي، الذي طالب أيضا بسجنه لمدة عامين وتوقيع غرامة قدرها 10 ملايين عليه لارتكابه جريمة فساد في أعمال تجارية.

من ناحية أخرى، يبرئ الرئيس السابق لبرشلونة جوزيب ماريا بارتوميو، الذي كان نائب الرئيس عند وقوع الأحداث رغم أنه يظهر أيضا كمدعى عليه في القضية على اعتبار أنه على الرغم من توقيعه على العقود الاحتيالية الخاصة بالتعاقد مع مهاجم سانتوس، لم يكن عنصرا نشطا في المحادثات.

وكان الصندوق، حتى وقت انتقال النجم البرازيلي إلى برشلونة، يملك 40% من حقوقه الاقتصادية بعد الاتفاق الذي تم التوصل إليه في عام 2009 مع اللاعب، والذي دفع له بموجبه ما يعادل مليوني يورو.

ومع ذلك، وعلى الرغم من أن برشلونة دفع 25.17 مليون إلى سانتوس مقابل حقوق اللاعب و60 مليونا أخرى لشركة (N&N)، الشركة العائلية التي يديرها والد نيمار، إلا أن (DIS) تلقى 6.8 ملايين فقط، مقابل نسبة الـ 40%.

وتطالب هذه الشركة الآن بتعويضات عن أضرار قدرها 150 مليون يورو، وسجن اللاعب لمدة 5 سنوات وسجن روسيل وبارتوميو لمدة 8 سنوات.

وبالمثل، يعتبر اتحاد نقابات الرياضيين المحترفين أنه في تلك العملية الاحتيالية المزعومة بين برشلونة وسانتوس، تم انتهاك حقوقه.

وبالإضافة إلى نيمار وروسيل وبارتوميو، يواجه والد اللاعب ووالدته اتهامات أيضا، حيث طالب الادعاء بسجنهما لمدة عامين وعامًا واحدًا -على التوالي- في جريمة فساد في مجال الأعمال، كما طالب بسجن مدير سانتوس السابق، أوديليو رودريجيز، ثلاث سنوات لارتكابه جريمة احتيال.

وستتم أيضا محاكمة ثلاث كيانات قانونية لتورطها في القضية: نادي برشلونة ونادي سانتوس وشركة (N&N) للاستشارات، والتي يطالب الادعاء بفرض غرامات عليها قدرها 8.4 و7 و1.44 مليون يورو على التوالي.

ويخضع انتقال نيمار لإجراءات قانونية منذ سنوات، مع العديد من الجبهات المفتوحة التي تسببت في العديد من المشكلات القانونية والمالية للنادي الكتالوني.

يشار إلى أن الكيان الكتالوني وافق بالفعل في عام 2016 على دفع 5.5 ملايين يورو بسبب ادانته في جريمتين ضريبيتين، ليصبح برشلونة أول فريق كرة قدم يُدان كشخص اعتباري.

وسمح هذا الاتفاق مع الادعاء العام بإعفاء الرئيس آنذاك، جوزيب ماريا بارتوميو، وسلفه ساندرو روسيل، من المسؤولية الجنائية.

آخر الأخبار