https://alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

الأندية تواجه مستقبلاً ضبابياً بفعل الأزمتين المالية والإدارية ..

تفاصيل

الأندية تواجه مستقبلاً ضبابياً بفعل الأزمتين المالية والإدارية ..


طولكرم / محمد عراقي


دخلت الأندية فعلياً في خضم سوق انتقالات اللاعبين الصيفي في محافظات الضفة الغربية، استعدادًا للموسم الكروي الجديد، لكن المشهد العام مقلق جدًا وينم عن وضع متردي لغالبية أندية المحترفين ماليًا وإداريًا.


حركة انتقالات اللاعبين هادئة خلال هذه الفترة لدى معظم أندية المحترفين، بسبب معاناتها الكبيرة، فالديون الكبيرة تثقل كاهلها وليس هناك بصيص أمل لمخرج قريب بسبب عدم تلقي الأندية مستحقاتها، وكذلك فإن عددًا كبيرًا من أندية المحترفين التي توجد لديها هيئات إدارية قانونية حالياً، بل الأسوأ أن البعض منها منذ انتهاء الموسم الماضي لم تفتح أبوابها إطلاقا، بل ولم تجتمع إداراتها مطلقًا وهو وضع مرير وحقيقي للأسف.


حراك محدود ألندية القدس والخليل ..



 ما يحدث حاليًا أن هناك بعض أندية القدس والخليل تنشط في سوق الانتقالات الصيفية، وتعد العدة للموسم الجديد والأمر يتعلق بأندية المكبر وهلال القدس والظاهرية والسموع، ولا نغفل شباب الخليل حامل اللقب فهذه الأندية هي الأكثر استقرارًا إداريًا وماليًا من بقية الأندية التي تعاني الأمرين، ولا تعرف ماذا تفعل؟ بل ربما نشاهد بعضها يلعب بفريق الشباب في الدوري الموسم المقبل.

 

غموض مالي وإداري ..



تُركت الأندية المحلية  لوحدها في معترك الاحتراف الصعب تكابد وتحاول وتقاتل، منها من بقي على قيد الحياة وبصورة مؤقتة، لكن الصورة الجمالية  القاتمة أن معظم الأندية ماتت إكلينيكيا، إداريا وماليًا وفنيًا، ويبدو المشهد الكروي في الموسم المقبل صعباً في ظل غياب توفير المستحقات المالية المتأخرة لأندية الإحتراف ناهيك عن عدم اكتراث المجتمع المحلي بإسناد الأندية في ظل وضع اقتصادي صعب.

آخر الأخبار