https://alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

فلسطين ليست غزة يا عزام إسماعيل!

تفاصيل

فلسطين ليست غزة يا عزام إسماعيل!


الضفة / كتب /عباس الشخشير/أستغرب الجميع وتفاجئ عندما خرج علينا السيد عزام إسماعيل عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم – الجديد و القديم – بتصريح الاعتذار الرسمي عن مشاركة المنتخب في كاس التحدي ، بحجة أن قطاع غزة محاصر ولا يمكن سفر اللاعبين من القطاع إلى كمبوديا من أجل المشاركة في البطولة .

ولكن الأمر المستغرب ليس الاعتذار لأن الجميع كان على علم أن اتحاد الكرة سيعتذر لأنه لم يفعل أي شيء طوال الشهور القلية الماضية من أجل المشاركة في كاس التحدي ،وإنما المستغرب هو الحجة التي خرج بها السيد عزام إسماعيل إن الحصار على قطاع غزة هو السبب في عدم المشاركة ، والغريب في الأمر أن مسئولي المنتخب لم يقوموا بفعل أي شيء من أجل محاولة أخراج لاعبي المنتخب من القطاع .

حتى ولو سعوا لسفر لاعبي غزة وفشلوا واصطدموا بتعنت سلطات الاحتلال، فإن لاعبي محافظات الضفة الغربية موجودين ، والمحترفين ولاعبي الشتات حاضرون وجاهزون ،فبمكاننا تشكيل منتخب من الضفة أو حتى من سوريا والأردن ولبنان ويمكننا أيضا تشكيا منتخب من لاعبينا المتواجدين في دول أمريكيا الجنوبية و الشمالية ، لأننا نعرف أن الغالبية العظمى من الشعب الفلسطيني تسكن في الشتات .

وأنا لا أنكر أفضلية مستوى لاعبي غزة في المنتخب بسبب أنهم يشكلون العمود الفقري له، ولكن هذه هي الظروف هل نقف صامتين حتى فك الحصار عن غزة   ، أم نعمل على جميع الجبهات من أجل المشاركة فهذا منتخب لفلسطين وليس لقطاع غزة ، وأقلها بكل صراحة لأعضاء الاتحاد ملينا وسئمنا من اعتذار المنتخبات بحجة الحصار .

ولكن هل ممكن أن يكون الاعتذار عن المشاركة في كاس التحدي لأسباب أخرى غير الحصار اللعين المفروض على القطاع ؟ ربما يكون ذلك لأن أذننا كانت تسمع من مجموعة أخرى من أعضاء الاتحاد يقلون ويصرحون أن سبب الاعتذار هو العجز المالي في صندوق الاتحاد ، ولكن لماذا خرج عزام إسماعيل بحجة الحصار ! فهل توفرت الأموال واصطدمنا في حاجز الحصار، أم أن عزام لا يعرف سبب الاعتذار ، أم انه خجل من قول أن العجز المالي كان هو السبب.

آخر الأخبار