https://alaqsasport.ps/web/images/logo.svg

بيان صادر عن اللجنة الرياضية في حركة المقاومة الإسلامية " حماس"

تفاصيل

بيان صادر عن اللجنة الرياضية في حركة المقاومة الإسلامية " حماس"


غزة/ وكالات /أصدرت اللجنة الحركية الرياضية التابعة لحركة المُقاومة الإسلامية حماس، بياناً مساء أمس /الجمعة/ أكدت خلاله على انسحاب مرشحيها من سباق انتخابات الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، وحملت خلاله اللجنة الحركية الرياضة التابعة لحركة فتح مسؤولية فشل الحوارات التي جمعتهما.

وجاء البيان في نصه التالي :

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان صادر عن اللجنة الرياضية في حركة المقاومة الإسلامية- حماس-

منذ اللحظات الأولى للإعلان عن موعد استحقاق انتخابات اتحاد كرة القدم الفلسطيني، وما سبقها وتخللها من اتهامات مسيئة وتراشقات إعلامية بين أعضاء من الاتحاد وجهات متنفذة في رام الله ، وما تركته من سلبيات وأضرار انعكست على الشارع الرياضي وسمعة الرياضة الفلسطينية في الداخل والخارج، ومع بدء جولات التنافس للانتخابات، حرصنا على مواصلة جهودنا السابقة في إحداث حالة من التوافق على الساحة الرياضية بعيداً عن التجاذبات الحزبية .

وحرصا  منا على إعادة اللحمة الرياضية توصلنا إلى اتفاق مبدأي مع حركية فتح وتم تحديد موعد للتوقيع على الاتفاق بعد الرجوع إلى المرجعيات وبحضور الرياضي المعروف معمر بسيسو في مقر وكالة رامتان وقد حضر وفدنا في الوقت والمكان المحددين ولم يحضر وفد الحركية الرياضية لفتح وقد نص الاتفاق على ثلاثة بنود الأول تخصيص مقعدين للأندية المحسوبة على حماس مقابل أربعة عشر مقعدا لفتح على الرغم أن حجمنا وتأثيرنا على الساحة الفلسطينية والواقع الجديد يفرض أن يكون لنا عدد أكبر من ذلك بكثير وكان لتغييبنا المقصود خلال السنوات السابقة دور في تقليص هذا العدد ٍ، والبند الثاني تم الاتفاق على أن تشكل حركية فتح لجنة من شخصيات رياضية للتواصل مع وزير الشباب والرياضة د. باسم نعيم لوضع آلية لحل مشكلة الأندية وكذلك العمل على اعتماد الأندية الجديدة في اتحاد كرة القدم.

ورغم ذلك لم نغلق باب الحوار مع الأخوة في حركية فتح وتم عقد سلسلة من اللقاءات كان آخرها يوم الأربعاء 7/5/2008 وقد عرضنا عليهم رؤية متكاملة لحل مشكلة الأندية من خلال تشكيل لجنة مشتركة من كلا الطرفين مهمتها وضع تصور لحل مشكلة الأندية التي تضررت بعد الأحداث وخاصة أن لكل ناد منها وضعه الخاص وآلية حل مختلفة . وكذلك حل مشكلة الأندية الجديدة الذي يرفض اتحاد كرة القدم اعتمادها في جمعيته العمومية.

وقد اصطدمنا في كل جلساتنا بمماطلة وفد حركية فتح وإصراره على حل مشكلة الأندية  قبل موعد إجراء انتخابات اتحاد كرة القدم وإزاء هذا الموقف فإننا في اللجنة الرياضية لحركة حماس نؤكد على ما يلي:

أولا: نعلن انسحاب مرشحينا من انتخابات اتحاد كرة القدم .

ثانيا: نحمل حركية فتح الرياضية فشل الحوار من خلال تراجعهم عن إبرام الاتفاق والإصرار على وضع اشتراطات تهدف إلى إفشال الحوار وعدم الوصول إلى توافق.

ثالثا: نؤكد أن زيادة الفجوة وتعميق الشرخ وزيادة التشرذم والانفراد بالقرار الرياضي في اتحاد كرة القدم لن يكون لمصلحة أحد ، وسيعيق عجلة التقدم في المسابقات والمشاركات الداخلية والخارجية.

رابعا: انطلاقا من حرصنا على الرياضة الفلسطينية لن نسمح باستمرار حالة التراجع ولن نترك الساحة الرياضية دون متابعة صحيحة وسليمة.

خامسا: ستبقى أيدينا ممدودة لكل المخلصين الذين يسعون إلى إعادة اللحمة للرياضة الفلسطينية وإبعادها عن الخلافات السياسية.

 

نعم للوفاق الرياضي / لا للتفرد والإقصاء

                            اللجنة الرياضية لحركة حماس

آخر الأخبار