رد الدولي المغربي بدر بانون، مدافع الأهلي المصري، على ما تردد مؤخرا عن تدهور حالته الصحية بسبب مضاعفات كورونا، وغيابه لفترة طويلة قد تصل لشهور.
 

وقال بانون، عبر حسابه الرسمي على "إنستجرام": "ليس من عادتي أن أنشر تفسيرات حول الإشاعات، لكن أود أن أقول إن كل ما يُروج في الصفحات من أخبار حول صحتي، ليس له أساس من الصحة الحمد لله".
 
وأضاف: "فبسبب إصابتي بفيروس كورونا مرتين متقاربتين في الزمن، حدثت مضاعفات تتطلب فقط راحة وعدم بذل أي مجهودات، لمدة تتراوح تقريبا بين 3-5 أسابيع بإذن الله".
 
وواصل: "المرجو من الصفحات والصحافة المحترمة عدم نشر أخبار دون التأكد من صحتها، لأن مثل هذه الأخبار تسبب مخاوف وهلع بالنسبة للعائلة والمقرببن".
 
وأتم: "أتمنى تفهم الأمر مع احترامي للجميع، دون أن أنسى شكر الجميع على تفقدهم لصحتي وسؤالهم عني، وأعتذر عن عدم قدرتي على الرد على جميع الرسائل".