أكد الإسباني رافاييل نادال، المصنف الثاني عالميا، والمرشح الأبرز للفوز بلقب بطولة مدريد المفتوحة للأساتذة، ذات الـ1000 نقطة، اليوم الأحد، أن البطولة المدريدية تعد "الأصعب" بالنسبة له، في موسم الأراضي الترابية.

وأشار في الوقت ذاته إلى أنه حانت "لحظة الاجتهاد وبذل مجهود أكبر، خلال الأشهر الثلاثة المقبلة".

وقال نادال، في تصريحات قبل انطلاق مشواره في البطولة، التي يحمل الرقم القياسي في الفوز بها (5 مرات) "أريد التتويج باللقب في المقام الأول".

 
وتابع "إذا فزت باللقب، فهذا يعني أنني قدمت ما هو مطلوب مني.. بطولة برشلونة كانت بمثابة خطوة للأمام، وأريد أن أشعر أنني ألعب بطريقة جيدة، وبالأخص فيما يتعلق بالإرسال، الذي أتى بثماره بشكل أفضل، واستعادة السيطرة على الموقف، رغم أن الأمور ستكون صعبة في مدريد".

وأردف "كل شيء يتلخص في جملة واحدة: تقديم مستوى جيد".

وأضاف صاحب الـ34 عاما "لم أشارك في بطولات كثيرة هذا الموسم، ومدريد ستكون بطولتي الرابعة.. لقد حانت لحظة الاجتهاد".

ومن المنتظر أن يستهل نادال مشواره في البطولة، من الدور الثاني، أمام الفائز من مباراة الفرنسي أدريان مانارينو، والإسباني الشاب كارلوس ألكاراث.