• أخبار الضفة
  • المتالقان مراد اسماعيل وعليان : تشابه في الصلعة
  • المتالقان مراد اسماعيل وعليان : تشابه في الصلعة
  • نشر في: 2012/4/15م 04:20:10 AM قراءة: 3654 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • أخبار ذات الصلة

    كتب : محمد العمصي

    اسمهما المراد ، معناهما " هدف وغاية " ، حقق ما تمنى ، شعارهما التألق والإبداع وإضاءة مزيد من الانجازات في سجلهما الناصع البياض ، يتشابهان في خصال متعددة ، ففي الشكل تبدو الصلعه المتشابهة أبرز ما يجمعهما شكلياً ، إضافة إلى الرشاقة والطول ، فيما تبدو المسألة الفنية حاضرة وبقوة بما فيها من تميز وتألق ونجاح كقاسم مشترك يجمع بينهما .

    المرادان عليان وإسماعيل قادا الهلال المقدسي لتحقيق انجازات متواصلة منذ أن وطأت أقدامهم عتبة الهلال ، لعبا دوراً محورياً وهاماً في مشوار تألق الهلال نحو منصات التتويج ، وكان القاسم المشترك إلى جانب زملاءهم في استعادة أمجاد الفريق ليشكل رقماً صعباً وهاماً وكبيراً في الكرة الفلسطينية .

    قبل ثلاثة مواسم انضم القناص مراد عليان إلى كتيبة الهلال ، ففي أول موسم له مع الهلال حصل على لقب هداف الدوري والوصافة وتوج مع منتخب القدس بطلاً لكأس الشهيد أبو عمار ، فيما حصد في السنة الثانية مع الهلال عدة ألقاب منها لقب كأس السوبر وكأس فلسطين ولقب أفضل لاعب في فلسطين وأفضل سابع لاعب عربي ، ليتوج بذلك مسيرة الإبداع بلقب الدوري المنتظر .

    نفس الحال ينطبق على غزال الهلال مراد إسماعيل الذي وطأت قدامه بوابة الهلال المقدسي قبل موسمين ، فحقق معه كأس المحترفين والسوبر ووصافة دوري المحترفين الأول ولقب دوري جوال للمحترفين المنتظر ، وكان اللمعان والتألق والإجادة عنوان رسخه في أذهان وعقول جماهير الفريق ومحبيه .

    عندما سألت اللاعبين مراد عليان ومراد إسماعيل عن العلاقة التي تربطهما داخل الميدان وخارجه ، وجدت حالة خاصة من الأخوة والاحترام والتقدير ، كلاهما يحمل للأخر الحب والإخلاص ، فباتا أشهر نجمين في الكرة الفلسطينية والصور الكثيرة تدلل على ذلك من خلال لجوء كل منهما للاحتفال بأحد أهدافه أو تهنئة الفوز الأولى وهو ما سنرصده في تقرير اليوم .

    هذه تجربتنا مع الهلال

    يقول مراد عليان لـ " شبكة سام سبورت " في وصف تجربته مع الهلال : لم أكن أتوقع كل هذا النجاح الذي حققته مع الهلال ، لكنني ومن طبعي دوماً أحب النجاح وأكره الفشل أتطلع للفوز ولا التفت للتفكير بمجرد الخسارة ، ويوم ما قررت الانضمام للهلال كنت اعرف أنني ذاهب إلى فريق بطل صاحب الانجازات ونجحت من أول موسم بتحقيق تلك الانجازات مع الفريق .

    أضاف : حققت كل ما أتمناه مع الكرة في فريق هلال القدس بعد أن حصلت في أول موسم مع الفريق على لقب الهداف ووصافة الدوري ،ليتوالى الانجاز بتحقيق لقب كأس السوبر وكأس فلسطين وأفضل لاعب في فلسطين حسب استفتاء معا والمرتبة السابعة على العالم العربي في استفتاء أم بى سي ، والحصول على تاج دوري جوال للمحترفين المرتقب ،  لذلك اعتبر أن مسيرة الاحتراف مع الهلال مميزة وأتطلع للمزيد .

    أما مراد إسماعيل فاعتبر أن انضمامه للهلال منذ موسمين كانت نقطة فارقة في تاريخي الكروي ، حيث انضممت إلى نادي عريق فيه إدارة حكيمة وكبيرة وجماهير عظيمة ولاعبين على مستوي كبير من الجاهزية الفنية وهو ما أعطاني الثقة والراحة بمواصلة مشوار التألق والانجاز .

    أضاف : لعبت للهلال موسمين ونجحت مع زملائي بترسيخ قاعدة الانجاز من خلال الظفر بكأس السوبر وكأس المحترفين وصولاً إلى تاج الدوري المنتظر ، إضافة إلى المنافسة على لقب الكأس هذا الموسم ، مشيراً انه يفتخر بما قدمه مع الهلال ويتطلع إلى ما هو أفضل مع الفريق في المرحلة المقبلة .

    هكذا نقيم الدوري

    سألت اللاعبين مراد عليان ومراد إسماعيل عن كيفية رؤيتهم لطريق الهلال في دوري جوال للمحترفين وصولاً إلى تاج الدوري المرتقب ؟ ، فلم يتردد مراد عليان هداف الدوري وهلال القدس أن مرحلة الذهاب كانت ممهدة ومميزة أمام الهلال الذي حقق انجاز غير مسبوق بالحصول على العلامة الكاملة ، موضحاً أن فترات التوقف كانت سلبية في التوقف الأول ايجابية في التوقف الثاني ، حيث انعكس سلباً توقف الدوري للمشاركة في الدورة العربية فلم يحقق الفريق النتائج الايجابية وعانى الفريق كثيراً من خلال تقلص الفارق مع شباب الخليل والذي وصل إلى 4 نقاط قبل الجولة الأخيرة ، لكن التوقف الثاني كان ايجابياً  ونجحنا بانتزاع اللقب نظرياً بانتظار تثبيت ذلك خلال الجولتين القادمتين .

    بدوره قال مراد إسماعيل أن هلال القدس واللاعبين هم من صعبوا الدوري الحالي عليهم ، حيث كان من المفترض أن ينهى الهلال لقب الدوري منذ جولتين ماضيتين ، موضحاً أن العديد من الأسباب حالت دون الحسم المبكر للهلال للدوري مقارنة بما حققه في جولة الذهاب يأتى في مقدمتها توقف الدوري ومشاركة اللاعبين في استحقاقات المنتخب والمشاكل المالية والإدارية التي انعكست سلباً على جميع الفرق  .

     

    المحبة من عند الله

    ارتبط اسمهما كثيراً مع بعضهما البعض سواء داخل الميدان أو خارجه ، حيث قال مراد عليان لـ " أيام الملاعب " أن الكابتن مراد إسماعيل لم أرى مثله في دوري الداخل والدوري الفلسطيني ، فهو لاعب يستحق الاحتراف الخارجي وأفضل لاعب ارتكاز وخلوق ، وعلاقتي به أخوية جداً وقلوبنا مفتوحة لبعض ، إضافة إلى أننا نتشابه بـ " الصلعه " ونفس الحركات داخل الميدان ، واعتز بصداقتي للكابتن أبو وديع .
    أما الكابتن مراد إسماعيل فأشار أن الهداف مراد عليان دخل قلبه منذ أول لقاء بينهما في فريق الهلال ، موضحاً أن العلاقة تكاملية بينهما ويشاركان بالطموح والانجاز والحرارة والروح داخل الميدان ورفض الهزيمة والحرص دوماً على تحقيق الفوز وخلق مساحات مضيئة جديدة من الإبداع ، واصفاُ إياه بأنه مصدر الهام واطمئنان داخل صفوف الهلال .


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    من سيحصل على لقب دوري أسبانيا لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة