• روشتة علاج للوضع الرياضي الراهن بغزة
  • نشر في: 2020/7/26م 5:27:08 قراءة: 518 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصي الرياضي /

     

    قال محمد نطط عضو مجلس ادارة نادي الصداقة الرياضي, ان الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص هدفها الأساسي تعزيز العلاقات وترسيخ المبادئ من خلال المنافسة الشريفة على الفوز بالمباريات والبطولات.

     

    وأضاف نطط أن الرياضة تجمع ولا تفرق ان كانت الاهداف والغايات ضمن هذه المفاهيم, وهذا لا ينتقص من حق أي طرف من الدفاع عن حقه بالطرق القانونية.

     

    وأوضح نطط, لكن ما يحدث في الوسط الرياضي للأسف تخطى هذه الأهداف وأصبح الأمر يتعلق بمن يستطيع فرض كلمته من خلال اثبات قوته وقدرته على الفوز وتحقيق مطالبه واهدافه بأي طريقة كانت بعيدا عن مفهوم المنافسة الشريفة.

     

    وطرح نطط عدة نقاط أساسية يجب الارتكاز عليها في اي مبادرة قادمة حسب وجهة نظره, وهي كالتالي:

     

    _على اتحاد كرة القدم أن يتحمل مسئولياته بحياد تام وان يثبت للجميع بأنه لا أحد أقوى من الاتحاد.

     

    _على الجميع التحلي بالمسئولية والتوقف مباشرة عن التراشق الاعلامي وترك الأمر للجهات القانونية المختصة للفصل فيه بناءً على المعطيات والتقارير وما الى ذلك.

     

    _محاسبة أي مسئول من اي جهة يقوم بتخطي الحدود او يتجاوز بحق الأطراف الاخرى او يقوم بمحاولة الضغط او توتير وتحريض الجماهير من خلال وسائل التواصل الاجتماعي او بأي طريقة أخرى.

     

    _على الأندية أن تعلم أنها تتحمل المسئولية الى حد ما عن تجاوزات جماهيرها, ككل أندية العالم تُعاقب من قبل اتحاداتها في حال تجاوز الجماهير فلا يمكن أن تتنصل الأندية من هذه المسئولية بحجة صعوبة السيطرة على الجماهير وانها غير مسئولة عن ذلك حتى لو اضطرت في مرحلة ما من حل روابط الجماهير ورفع الغطاء عن المتجاوزين منهم من أجل تهدئة الأمور والوصول لبر الأمان.

     

    _يجب على جميع الأطراف تقبل القرار بكل صدر رحب, لأنه في النهاية هي مباراة كرة قدم لا يمكن لنتيجتها أن تفسد العلاقات الانسانية والاحترام المتبادل بين الأطراف.