• تقارير
  • يحصل في غزة.. بطل لفلسطين والعرب يقطع راتبه من حكومة رام الله وناديه يعاقبه بالإيقاف لمدة ستة أشهر
  • يحصل في غزة.. بطل لفلسطين والعرب يقطع راتبه من حكومة رام الله وناديه يعاقبه بالإيقاف لمدة ستة أشهر
  • نشر في: 2008/8/16م 12:21:07 PM قراءة: 2949 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • غزة / خاص /موقع الأقصى الرياضي / قررت إدارة نادي غزة الرياضي إيقاف لعبة رفع الأثقال في النادي واللاعب البطل صخر قلجة لمدة 6 أشهر متتالية،( بطل فلسطين والعرب والحاصل فضية وبرونزيتين ) في وزن ' 94 'في بطولة الأندية العربية التي أقيمت في العاصمة الأردنية عمان 2007  متفوقاً على العديد من أبطال اللعبة كـ لاعبين المغرب وتونس والأردن وجاءت ميداليات البطل قلجة على  النحو التالي : الميدالية الفضية  فى النتر – ميدالية برونزية فى الخطف – ميدالية برونزية فى المجموع ،  فيما حصل الرباع العراقي كوران عبد الرازق على الميدالية الذهبية فى النتر والخطف والمجموع ليحقق انجاز غير مسبوق بتدوين اسمه كأول رباع عربي يحقق ثلاث ميداليات ذهبية فى النتر والخطف والمجموع.

     هذا وعبر الشارع الرياضي عن استغرابه , من هذا الموضوع خاصة ان البطل قلجة قد تم تكريمه شخصياً من قبل الرئيس الفلسطيني محمود عباس في عام 2007 حين استقبله الرئيس وبصحبته كلا من موسى الوزير رئيس النادي والمدرب ممدوح السمونى ويقطع راتبه بهذا الشكل .

    وفي تفاصيل البيان لنادي غزة الرياضي  أكد انه نتيجة للمشكلة التي افتعلها قلجة في النادي قبل شهر تقريباً، وهي المطالبة برجوع راتبه لعلمه بوجود قيادات وكوادر حركة فتح في النادي وهي المطالبة الشرعية بإعادة راتبه المقطوع منذ حوالي عام ونصف العام وأشارت إدارة النادي أنها ستنظر في إمكانية استئناف اللعبة بعد انتهاء المدة المذكورة.

     وهذا تقرير شامل من صحيفة الرسالة عن الموضوع

    ما الذي دفعه لاقتحام نادي غزة الرياضي؟

    الرياضي قلجة ... الرئيس عباس كرمه ثم قطع راتبه

    لم تستثن حرب الأرزاق التي تشنها حكومة فياض المنصبة من قبل الرئيس عباس الرياضيين وزجت بأبطال فلسطين في المناكفات السياسية ، واتخذت من قطع رواتبهم مكافأة لهم .

    حيث وصلت إشارة إلى مباحث غرب غزة تفيد أن شخصا مسلحا في طريقه إلى اقتحام نادي غزة الرياضي والاعتداء على القائمين عليه .

    على وجه السرعة استقلت قوة من المباحث جيبا متوجهة إلى النادي ، حيث تمكنت من رصد حركة ذلك الشخص ، وطلبت منه التوقف إلا أنه رفض ذلك ، مما دفع أحد رجال الأمن إطلاق النار في الهواء .

    المسلح رد على إطلاق النيران بالمثل وصوب سلاحه باتجاه قوة المباحث التي تمكنت من محاصرته داخل النادي .

    اختبأ المعتدي في إحدى الصالات الرياضية واستبدل قميصه الذي كان يرتديه في محاولة منه للتخفي من رجال المباحث ، وتظاهر برفع الأثقال إلا أنهم تمكنوا من إلقاء القبض عليه .

    خلفية الحادث لم تكن أمنية، حيث تبين بعد الحادث أن المهاجم صخر قلجة وهو بطل رياضي في رفع الأثقال وينتمي لنادي غزة الرياضي .

    ويرجع الدافع وراء إقدام قلجة الذي كان يعمل في الشرطة البحرية سابقا على اقتحام النادي إلى قطع حكومة فياض راتبه منذ عدة أشهر ، وذلك بعد أن تمكن من تحقيق انجازا رياضيا العام الماضي وأهدى رياضة فلسطين ثلاث ميداليات ( فضية وبرونزيتين ) في وزن ' 94 '  كجم بالبطولة العربية الرابعة لرفع الأثقال التي أقيمت في المملكة الأردنية .

    وبحسب التحقيقات الأولية مع قلجة فان اقتحامه للنادي ومحاولة الاعتداء على القائمين عليه جاءت بعد مناشداته التي أطلقها لوزارة الشباب والرياضة في رام الله والاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال لإعادة راتبه الذي يعتاش عليه.

    المباحث حولت القضية إلى النيابة لاستكمال التحقيق معه ووجهت له تهمة محاولة الاعتداء على النادي بالإضافة لمقاومة الشرطة ، ولازال موقوفا حتى اتخاذ قرارا بشأنه .

    الرئيس عباس كان قد استقبل قلجة في مقر المنتدى العام الماضي وكرمه على الفوز الذي حققه لفلسطين ، وذلك قبل أن تكافئه حكومة فياض بقطع راتبه .

     

    من الجدير ذكره أن قلجة بعث بمناشدة للرئيس عباس لإعادة راتبه وذلك قبل إقدامه على اقتحام النادي الأسبوع الماضي ، وأكد حينها أنه خاطب وزيرة الشباب والرياضة في حكومة فياض مباشرة من خلال رئيس الاتحاد الفلسطيني لرفع الأثقال بغية العمل على إعادة صرف راتبه ، بعد أن قيل له أن الوزارة هي المسئولة عن إعادة صرف الراتب.

    أحد المقربين من قلجة تحدث عن الأسباب والدوافع التي أدت لإقدامه على اقتحام النادي ، فقال ' قبل ثلاثة عشر شهرا قطعت رام الله راتب قلجة الذي يعمل في الشرطة البحرية ، دون إبداء أي سبب ، وتلقى وعودا من قبل رئيس نادي غزة الرياضي الذي ينتمي إليه بإعادته ' .

    وبقي قلجة ينتظر تحقيق الوعود دون جدوى مما دفعه للتفكير جديا بالانضمام للعمل في صفوف الحكومة بغزة ، إلا أن تحذيرات من قبل القائمين على النادي ووعود بإعادة الراتب منعته من ذلك ' .

    مع ازدياد وضع قلجة الاقتصادي سوءا توجه لإدارة النادي للمطالبة بدين كي يتسنى له توفير متطلبات حياته ، إلا أنه لم يتلق شيئا وفي نهاية المطاف قال له رئيس النادي' بلط البحر ' ، بينما كان رد سكرتير النادي ' شو أعملك بدك تطخني طخني ' وذلك حسب إفادة المقرب من قلجة .

    انسداد الطريق في وجه قلجة دفعه لاقتحام النادي بسلاحه من نوع كلاشنكوف ومحاولة الاعتداء على رئيسه وسكرتيره .

    يشار إلى أن الرئيس عباس عندما كرم قلجة منحه ألف دولار ومنح نادي غزة الرياضي عشرة آلاف دولار ومنح النادي منها 500 دولار فقط .

    المقرب من قلجة طالب بإنصافه والوقوف على الأسباب والدوافع التي دفعت به للإقدام على اقتحام النادي ، ومحاسبة من يقف خلف ذلك .


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    من هو بطل سوبر غزة لكرة القدم القادم ؟



    مواضيع مميزة