• أخبار عربية
  • لهذه الأسباب.. النني يعيد اكتشاف نفسه في أرسنال
  • لهذه الأسباب.. النني يعيد اكتشاف نفسه في أرسنال
  • نشر في: 2020/9/12م 6:16:57 قراءة: 198 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    يبدو أن اللاعب المصري محمد النني، بدأ رحلة تثبيت أقدامه مع فريقه آرسنال، بعدما شارك أساسيًا خلال مباراة الجانرز بافتتاح البريميرليج، وساهم في فوز الفريق اللندني، اليوم السبت، على فولهام بثلاثية نظيفة.

    وأعاد المدرب الإسباني، مايكل أرتيتا، اكتشاف النني مجددًا في قلعة الجانرز، بعدما عاد إلى آرسنال، إثر تجربة إعارة استمرت لمدة موسم إلى بشكتاش التركي.

    التقرير يرصد في هذه السطور، كيفية إعادة اكتشاف النني بواسطة أرتيتا في آرسنال، وارتفاع أسهم النجم المصري في البقاء مع الجانرز: 

    عودة الثقة 

    نجح أرتيتا في منح الثقة للنني بعد تجربته المريرة مع المدرب السابق لآرسنال، أوناي إيمري، والتي أدت إلى مغادرة النني لخوض تجربة الإعارة في بشكتاش.

    وتحدث أرتيتا بشكل مميز عن النني قبل بداية الموسم عبر مؤتمر صحفي، أكد خلاله أنه أكثر من يعلم قدرات النني، لأنه لعب بجواره ويدرك تمامًا نقاط القوة والضعف في مستواه.

    وظهر النني أكثر ثقة في أدائه مع آرسنال، ونال إعجاب أرتيتا الذي اعتمد عليه أساسيًا في مباراة كأس الدرع الخيرية أمام ليفربول.

    طريقة أرتيتا

    يعد النني قطعة مناسبة في تشكيلة آرسنال، ضمن طريقة لعب أرتيتا التي ترتكز بشكل رئيسي على التحضير للهجمات بتمريرات سليمة ودقيقة والاستحواذ على الكرة بقدر الإمكان.

     


    وزادت من ثقة أرتيتا في قدرات النني، أنه يجيد اللعب في مركز (6) ليفسد هجمات المنافسين بجانب قدرات المصري في أداء دور اللاعب الذي يمرر للأمام ويبني الهجمات بجوار جرانيت تشاكا.

    وفرض النني نفسه على حسابات أرتيتا حتى إذا عاد المدرب الإسباني لثنائية تشاكا وسيبايوس بصفة أساسية، فالنني سيظل خياراً مميزاً ربما على حساب لوكاس توريرا الذي يبدو أنه لم يقنع مدربه الإسباني بالشكل اللازم.

    تطور واضح 

    تخلص النني من الضغوط التي حاصرته في آرسنال بعد رحيل المدرب آرسين فينجر وتراجع النتائج بعض الشيء، بجانب أن النني وجد نفسه خارج حسابات إيمري ولا يشارك وهو ما أثر على أدائه، وحتى مع منتخب مصر واجه انتقادات قوية.

    النني شارك في الموسم الماضي مع بشكتاش في أغلب مباريات الفريق التركي ولم يغب سوى 4 مرات للإيقاف فقط بالدوري التركي الموسم الماضي، وبدأ النني تقديم أداء مميز وصنع 4 أهداف لزملائه وسجل هدفاً وهو ما ساهم في عودة مستواه.

    وتعكس أرقام النني في لقاء فولهام إجادته بشكل واضح (وفقاً لموقع who scored) فاللاعب قدم معدلات تمرير ناجحة بنسبة 90% وظهر بصورة جيدة في أول مبارياته الرسمية بالدوري الإنجليزي منذ لقاء بيرنلي يوم 12 مايو/آيار 2019 في ختام البريميرليج موسم 2018-2019.

    وأثنى هيثم فاروق مدافع فينورد السابق، عبر تويتر على أداء النني قائلًا "النني لعب مباراة كبيرة أمام فولهام، مجهود وافر، تصرف سليم بالكرة وتحركات واعية بدون كرة".

    وتابع "تسهيل مهام الزملاء بناء رائع للهجمة. ما شاء الله، ويثبت للجميع أنه ظلم من قبل المدرب السابق إيمري. درس في أداء لاعب خط الوسط المدافع".


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة