• رمضان صبحي وبيراميدز.. هل ينجح الرهان؟
  • نشر في: 2020/9/7م 6:10:27 قراءة: 231 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    يعلن بيراميدز، في مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، صفقته الجديدة والمثيرة للجدل، رمضان صبحي، بعدما أتم كافة إجراءات التعاقد معه من ناديه هيديرسفيلد تاون الإنجليزي.

    وأثارت هذه الصفقة جدلًا واسعًا في الأوساط الكروية المصرية، خاصة أن رمضان الذي تخرج من قطاع الناشئين بالأهلي، قرر الرحيل عن القلعة الحمراء مع نهاية إعارته التي استمرت لموسم ونصف، استجابة لعرض بيراميدز الضخم.

    ويوقع رمضان عقدًا لمدة 5 مواسم في صفقة تصل قيمتها إلى 4 ملايين إسترليني (85 مليون جنيه مصري)، بخلاف راتب اللاعب في المواسم الخمس والذي يصل إلى 100 مليون جنيه.

    رمضان صبحي غامر بهذه الخطوة في مشواره الكروي، كما أن بيراميدز راهن بالأموال الضخمة على هذه الصفقة.. فهل ينجح هذا الرهان؟ هذا السؤال يبحث  له عن إجابة في التقرير التالي:

    بصمة فنية.. وحلم اقتناص الدوري 

    ينتظر مسؤولو بيراميدز، بصمة فنية مؤثرة من رمضان صبحي في الموسم المقبل من أجل تحقيق أهم أهداف الفريق، وهو اقتناص لقب الدوري المصري للمرة الأولى في تاريخ النادي.

    قدرات رمضان صبحي الكبيرة وموهبته التي لمعت في الأهلي وساهمت في رحيله للدوري الإنجليزي مباشرة عبر بوابة ستوك سيتي ثم هيديرسفيلد، والخبرات التي اكتسبها رغم أنه لم يتجاوز 23 عامًا، تجعل رهان بيراميدز على اللاعب كبيرًا، خاصة أن الفريق يضم أصحاب الخبرات.

    وقال ضياء السيد مدرب منتخب مصر السابق، إن رمضان سيكون مؤثراً مع بيراميدز، مثلما كان مؤثرًا مع الأهلي.

    وأضاف "رمضان لديه قدرات فنية لا ينكرها أحد، وسيساعد بيراميدز كثيرًا على التطور في الموسم المقبل". 

    الصفقة الأغلى.. وأزمة الرواتب 
     

     

    في المقابل، هناك تأثير ربما يكون سلبيًا جراء هذه الصفقة داخل بيراميدز، بعدما أصبح رمضان صاحب أعلى راتب في الفريق.

    صفقة رمضان ربما تخلق أزمة رواتب داخل الفريق، خاصة أن الإدارة الحالية نجحت في تخفيض عقد الثنائي عمر جابر وعلي جبر، مقابل تجديد عقديهما، كما أن عبد الله السعيد صانع ألعاب وقائد الفريق لن يكون صاحب الراتب الأعلى في وجود رمضان، وهي نقطة أثارت حفيظة السعيد.

    السيطرة على النجوم وخاصة ما يتعلق بالجوانب المالية، سيكون أمرًا مهمًا واختبارًا صعبًا في وجه ممدوح عيد المدير التنفيذي، وهاني سعيد المدير الرياضي. 

    غضب أهلاوي  

    دفع رمضان صبحي، ضريبة هذه الصفقة بحملة الغضب العارمة التي طالته من جماهير الأهلي، نتيجة رفضه البقاء مع الفريق رغم توصل إدارة القلعة الحمراء لاتفاق مع هيديرسفيلد.

    ولم يقتصر الأمر على رمضان فقط، بل امتد لشقيق زوجته شريف إكرامي حارس مرمى الفريق، الذي أنهى الأهلي مهمته، ومنعه من حضور التدريبات بداعي تحريض رمضان على الرحيل لبيراميدز، في ظل أنباء عن اقتراب إكرامي من الانضمام لرمضان هناك، مع نهاية عقده بالأهلي. 

    طموح مالي.. وانطلاق أوروبي 

    في المقابل، ستكون الصفقة مفيدة لرمضان في الجانب المالي، حيث أن المبلغ الضخم الذي سيحصل عليه في بيراميدز، يبلغ ضعف ما عرضه الأهلي تقريباً كراتب سنوي، وهو أمر جعل رمضان يفضل الرحيل عن الأهلي ويتجه إلى بيراميدز.

    ورغم أن رمضان أدلى بتصريحات سابقة مع الإعلامي أحمد شوبير، بأنه لن يلعب في مصر إلا للأهلي مع احترامه لـ (الأسيوطي سابقاً) إشارة إلى بيراميدز، إلا أن حسابات رمضان تغيرت تماماً مع العرض الضخم من إدارة بيراميدز.

    رمضان ينظر لهذه الخطوة أيضًا كونها نقطة انطلاق جديدة إلى أوروبا، في ظل بعض البنود التي تسمح له بالرحيل حال تلقيه عروض أوروبية، بخلاف وعود حصل عليها من ممدوح عيد، بمساعدته على الرحيل لأوروبا مجدداً في الفترة القادمة حال تألقه مع الفريق.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة