• أخبار دولية
  • سيمفونية ريال مدريد وتذبذب برشلونة الأبرز بجولة الليجا
  • سيمفونية ريال مدريد وتذبذب برشلونة الأبرز بجولة الليجا
  • نشر في: 2020/7/11م 2:35:18 قراءة: 92 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    اختتمت الجولة الـ 35 من عمر دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، وشهدت انتصارًا ثامنًا على التوالي وتعزيز القمة لريال مدريد.

    كما شهدت جولة الليجا، تذبذب أداء برشلونة، وطموح إشبيلية، وإيمان ريال مايوركا، وتأكد هبوط إسبانيول لدوري القسم الثاني. 

    قطار ريال مدريد 

    نجح الريال في تحقيق ثامن انتصار له على التوالي منذ استئناف الليجا، ليحقق العلامة الكاملة بفضل ركلة جزاء احتسبت عقب عرقلة ميندي داخل المنطقة، ليحولها كريم بنزيما في الشباك، أكدها أسينسيو بهدف ثان.

    بهذا الانتصار، يحصد الريال ثامن انتصاراته، و24 نقطة كاملة، ليحتاج لانتصارين جديدين في الجولات الثلاث المقبلة ليضمن اللقب. 

    تذبذب أداء برشلونة

    فاز برشلونة مجددًا في مواجهة الديربي أمام إسبانيول بهدف نظيف، كما فعل في الجولة الماضية خارج أرضه في ملعب لاسيراميكا أمام فياريال 1-4 الأحد الماضي، لكن مع فارق كبير في الأداء بين انتصار وآخر.

    وظهر برشلونة بأداء متذبذب أمام إسبانيول صاحب المركز الأخير، والذي تأكد هبوطه لدوري القسم الثاني.

    ويعكس هذا التذبذب في الأداء، العديد من الشكوك حول طموح الفريق لتحقيق هدفه بالتتويج بلقب الليجا.

    طموح إشبيلية

    سقط أتلتيكو مدريد في فخ التعادل أمام سيلتا فيجو (1-1)، ونجح فياريال في الفوز 3-1 خارج أرضه على خيتافي، ليرد إشبيلية بانتصار ثمين أمام أتلتيك بيلباو بنتيجة 2-1.

     
     
     
     
     
     
     
     
     
    Volume 0%
     


    وقلب إشبيلية تأخره لفوز يتقاسم به النقاط مع الروخي بلانكوس، ليعزز من احتلاله للمركز الرابع المؤهل لدوري أبطال أوروبا.

    ورغم تقدم أسود الباسك بهدف لأندير كابا، نجح إيفر بانيجا ومنير الحدادي في 5 دقائق بالشوط الثاني في قلب النتيجة، ليواصل إشبيلية الصمود والصراع على التأهل لدوري الأبطال.

    إيمان ريال مايوركا

    لم يعد هناك أمل لإسبانيول من أجل البقاء في الأضواء، ليهبط رسميا إلى دوري القسم الثاني، وكذلك يعاني ليجانيس من صعوبات كبيرة للنجاة من الهبوط، لكن مايوركا لا يزال يصارع من أجل البقاء.

    مايوركا حقق انتصارين في آخر 3 جولات ليرفع رصيده إلى 35 نقطة في المركز الثامن عشر، ويقلص الفارق مع ديبورتيفو ألافيس السابع عشر إلى 3 نقاط، ومع إيبار وسيلتا فيجو صاحبي المركزين 15 و16 على الترتيب لأربع نقاط، مستغلا تعثرهم جميعا.

    وقال مدرب مايوركا فيسنتي مورينو قبل مواجهة ليفانتي والتي انتهت بفوز فريقه بثنائية "متيقن من أنه في حالة الفوز على ليفانتي، سيكون هناك شعاع ضوء، أريد التفكير في حال فوزنا لأننا سنحظى بفرص عديدة للبقاء".

    حقيقة إسبانيول

    لم يعد يمتلك إسبانيول أي حظوظ للبقاء في الأضواء، ليهبط لدوري القسم الثاني قبل نهاية بطولة الدوري بثلاث جولات، للمرة الأولى منذ 27 عامًا.

    وهناك الكثير من الدلائل التي أطاحت بإسبانيول من الأضواء وتعكس موسمه المتواضع، فقد حقق الفريق 5 انتصارات فقط وحصد 24 نقطة من أصل 105 ممكنة، وظل في منطقة الهبوط طوال 34 من أصل 35 جولة بالليجا.

    وتناوب 4 مدربين على إسبانيول هذا الموسم، كما استثمر 40 مليون يورو في الميركاتو الشتوي الماضي، لكنه ظل قابعًا في المركز العشرين والأخير بست هزائم متتالية.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟

    رأفت خليفة
    35%

  • صائب جندية
    14%

  • صالح عسلية
    14%

  • سامي سالم
    35%

  • تم التصويت على هذا الإستطلاع مسبقاً
    عدد المشاركين :14

    مواضيع مميزة