• أخبار غزة
  • " خليفة " يتحدث عن خطة الانقاذ وأصعب المواقف التي واجهته
  • " خليفة " يتحدث عن خطة الانقاذ وأصعب المواقف التي واجهته
  • نشر في: 2020/7/5م 10:13:11 قراءة: 157 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • غزة / أسامة أبو عيطة

     

    نفذنا المهمة بنجاح، وتحملنا الضغط الكبير الملقى على عاتقنا، صبرنا على مرارة الظروف العصيبة جداً، قاومنا ووقفنا في وجه العديد من التحديات، وقدمنا كل ما في جعبتنا من وقت وجهد وعمل وجد واجتهاد، لم نعرف لليأس طريقاً، وكسبنا الرهان في النهاية، وأكرمنا الله بالبقاء في بطولة الدوري الممتاز بعد صراع مرير، وأتممنا مهمة الإنقاذ على أكمل وجه، وقلبنا المعادلة في بطولة الكأس، وعقدنا العزم على أن نسعد جميع أبناء منظومة وكيان شباب رفح في بطولة الكأس.


    بهذه الكلمات افتتح الكابتن رأفت خليفه حواره مع "أيام الملاعب"، بعد أن توج مع "الزعيم" بلقب كأس المحافظات الجنوبية لكرة القدم.

     

    المستقبل المزهر

     

    أكد المدرب خليفة أن هناك توافقا مع مجلس الإدارة على أن يبقى على رأس الجهاز الفني في الموسم المقبل، وقال: "إن شاء الله مستمر في قيادة شباب رفح في الموسم المقبل، وهدفنا إن شاء الله منذ اللحظة المنافسة على جميع البطولات، بإذن الله، وسنكون حاضرين بكل ما تحمل الكلمة من معنى كي نمحو صفحة أداء الفريق في الدوري المنصرم، وسنبني ونستعد ونخطط للمستقبل منذ الآن، وأقول لأبناء مدينتي الحبيبة أن كيان شباب رفح سيستثمر هذا الالتفاف الكبير حوله من محبيه، فلا تقلقوا، لأنكم بأيدٍ أمينة من اللحظة".

     

    خطة الانقاذ

     

    وقال خليفه أنه منذ توليه قيادة الفريق أجرى العديد من التغييرات على مستويات متعددة، بخلاف العمل الجاد على رفع الروح المعنوية للاعبين، واضاف:"على الصعيد الفني تم تغيير طريقة اللعب، واعتمدنا في الجهاز على خطة (٤١٤١)، إضافةً إلى أسلوب الدفاع المتقدم، ومن ثم عمل خارطة طريق بخصوص الأندية التي سنقابلها، بحيث يجب أن نحقق الفوز في جميع المباريات التى تقام على أرضنا،  واستثمار الدعم الجماهيري الضاغط، والتركيز على عدم الخسارة نهائياّ مع قبول التعادل في بعض المباريات الخارجية.



    أصعب المحطات

     

    وأشار خليفة إلى أنه مر بظروف عدة حملت في طياتها العديد من التقلبات، سواءً في بطولتي الدوري أو الكأس، وقال :"لقد أدينا في الدور الثاني من بطولة الدوري الممتاز  مباريات قوية جداً، وحققنا فيها الفوز، وتمت استعادة ثقة الفريق بنفسه، وثقة الجماهير بفريقها، خاصةً بعد الفوز على الصداقة والشجاعية، وتعاهدنا أن نعوض أنصارنا عما تعرضنا له من سوء وضعنا في الدوري بالقتال لأجل المنافسة على لقب بطولة الكأس، وكنا مصممين على أن نظفر بها، حتى يكون الختام لائقاً بكل ما قدمناه".



    لحظات ومحطات فارقة


    وكشف خليفة أن هناك العديد من المحطات المفصلية التي واجهت الفريق، وكان أبرزها في الدوري مباراة شباب جباليا، وفي الكأس اتحاد خانيونس، والصداقة، وقال ان الفريق لازمه التوفيق في هذه المقابلات كما تمنى على حد وصفه.



    رسالة محبة لهؤلاء


    وشكر كل من تعب وضحى معنا، في كل لحظات الألم في المباريات التى خضناها، بدءا من أسرتي العزيزة، مروراً بالإدارة والجماهير واللاعبين والجهاز الفني، وكوادر النادي المخلصين، واكد انه سيبقى على العهد معهم بإذن الله.


    وخاطب جمهور شباب رفح قائلا: أنتم الداعم الأول، والعنصر الأهم في نجاح الفريق، ولم ولن ننسى كل ما فعلتموه من أجل "الزعيم"، وسيبقى هذا الموسم بكل ما حمل من تناقضات محفوراً في ذاكرتنا إلى الأبد".


    وشكر خليفة في نهاية حديثه عناصر الأسرة الرياضية جمعاء، وذكر منهم عضو المجلس الأعلى عبد السلام هنية على كل ما قدمه للرياضة في المحافظات الجنوبية، واتحاد كرة القدم بكافة لجانه العاملة، والإعلام الرياضي.


     واعتبر خليفة الموسم بأنه شاق ومفصلي في حياتي العملية، وأعتذر لكل إنسان أسأت له بقصد أو دون قصد، في كافة منظومتنا الرياضية، وأخص بالذكر الإخوة الحكام الذين كان لهم دور بارز في وصول السفينة إلى بر الأمان."


     







    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟

    رأفت خليفة
    35%

  • صائب جندية
    14%

  • صالح عسلية
    14%

  • سامي سالم
    35%

  • تم التصويت على هذا الإستطلاع مسبقاً
    عدد المشاركين :14

    مواضيع مميزة