• أخبار عربية
  • محمد إبراهيم والأهلي.. بين عودة البريق وخلافة السعيد
  • محمد إبراهيم والأهلي.. بين عودة البريق وخلافة السعيد
  • نشر في: 2020/6/15م 12:39:46 قراءة: 470 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    على مدار الأسابيع القليلة الماضية، ربطت تقارير صحفية محمد إبراهيم (28 عامًا)، صانع ألعاب المقاصة الحالي والزمالك السابق، بالرحيل إلى الأهلي في الموسم المقبل.

    ورد محمد إبراهيم على هذه الأنباء، بأن كل شيء وارد، وهو ما أثار التساؤلات حول إمكانية انتقاله للنادي الأحمر.

    وكان نجم إبراهيم قد سطع مبكرا، منذ تصعيده إلى فريق الزمالك الأول، موسم 2009 – 2010، بقرار من المدرب حسام حسن، كما ظهر بشكل لافت مع منتخب الشباب.

    لكن مستواه انخفض بالتدريج، تحديدا بعد موسم 2012 – 2013 الذي لم يكتمل، وقدم خلاله إبراهيم أفضل مستوياته، مع المدرب البرتغالي جورفان فييرا، وسجل 5 أهداف وصنع 7.

    وخاض إبراهيم تجربة قصيرة مع ماريتيمو البرتغالي، ثم عاد إلى الزمالك ولعب بصورة جيدة بعض الشيء، عام 2016، مع المدرب محمد حلمي، وسجل 5 أهداف وصنع مثلها.

    لكنه تعرض لإصابة قوية أبعدته عن المستطيل الأخضر، وأثرت على مردوده.

    ورحل إبراهيم إلى المقاصة مطلع هذا الموسم، لكنه صنع هدفا واحدا، ولم يظهر بالأداء المتوقع.

    محمد إبراهيم

    وفي هذا الصدد، قال مصطفى يونس، مدرب منتخب الشباب المصري السابق، خلال تصريحات خاصة: "محمد إبراهيم لاعب موهوب ومتميز، وكان يتمنى أن ينضم للأهلي في بداية مسيرته، ورشحته بالفعل للانتقال إلى هناك".

     
     
     
     
     
     
     
     
     
    Volume 0%
     


    وأردف: "فكرة انضمامه للأهلي، ستكون في المقام الأول مرهونة بموافقة المدرب رينيه فايلر، كي يحصل على الفرصة".

    عودة البريق؟

    ويراهن البعض على عودة بريق محمد إبراهيم، في حال رحيله إلى الأهلي، خاصة أنه يجيد اللعب في عدة مراكز هجومية.

    وأكد ضياء السيد، المدير الفني السابق لمنتخب الشباب، في تصريحات تليفزيونية، أن قدرات محمد إبراهيم رائعة، ولو استعاد مستواه سيكون إضافة قوية لأي فريق.

    ومن جانبه، رفض محمد إبراهيم فكرة الحديث عن خلافته لعبد الله السعيد، صانع ألعاب الأهلي السابق، معتبرا أنه لا يقل عنه لكي يكون خليفته أو بديله.

    وما زال الأهلي يطمح لضم لاعب سوبر، ينهي فراغ هذا المركز بعد رحيل السعيد، رغم المستويات المقبولة التي يقدمها محمد مجدي أفشة، لكنه قبل فترة التوقف كانت هناك بعض التحفظات على أدائه.

    وكان صالح جمعة، صانع ألعاب المارد الأحمر، قد خرج من دائرة اهتمامات فايلر، الذي طلب رحيله.

    كما أن ناصر ماهر، صانع ألعاب المنتخب الأولمبي، ستكون عودته صعبة بنسبة كبيرة، لعدم اقتناع المدرب السويسري به.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة