• أخبار الضفة
  • مركز بلاطة يدنو من إنجاز الحلم وصراع ثلاثي على الوصافة ..
  • مركز بلاطة يدنو من إنجاز الحلم وصراع ثلاثي على الوصافة ..
  • نشر في: 2020/6/7م 6:02:05 قراءة: 2081 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصي الرياضي /

     

    أقل من أسبوع، وتستأنف من جديد، مسابقة دوري المحترفين، عبر إقامة لقاءات الأسبوع العشرين.


    ويترقب المتابعون لمسابقة دوري المحترفين 3 قضايا لم تحسم بعد، وتتعلق بحسم لقب بطل الدوري المرشح لها بقوة مركز بلاطة، وحسم مركز الوصيف، وحسم هوية الهابط الثاني برفقة نادي القوات أول الهابطين.


    الأندية استغلت منحها الضوء الأخضر، لإطلاق تدريباتها الجماعية ابتداءً من 27 أيار الماضي.


    ورغم فترة الانقطاع الطويلة عن التدريبات منذ انتشار جائحة كورونا في شهر آذار الماضي، وتوقف النشاط الرياضي بشكل كامل، إلا أن الأندية بمجرد إعلان استئناف البطولة، أعادت ترتيب أوراقها وحددت أولوياتها للمرحلة المقبلة.


    صحيح أن الأمور قد تكون مختلفة من نادٍ لآخر، لكن ما هو مؤكد أن ستة أندية على الأقل لها أهداف مختلفة، تريد أن تحققها من خلال استئناف الدوري.


    في بلاطة، هناك حالة من الاستنفار والجهوزية العالية، في أسبوع الحسم بالنسبة لهم كما يخططون.


    الكابتن سعيد أبو الطاهر، المدير الفني للجدعان، لم يفوت الفرصة، ووضع خطة الانقضاض على درع الدوري، مع انطلاق التدريبات الجماعية، وسط حالة كبيرة من التفاؤل لدى اللاعبين، من أجل التتويج بهذا اللقاء الذي طال انتظاره، ولم يتحقق منذ تأسيس هذه القلعة الرياضية.


    الأجواء في بلاطة كما علمنا في "أيام الملاعب" تدعو كثيراً للتفاؤل، لأن اللاعبين بالأصل لم ينقطعوا عن التدريبات، وكان هناك تواصل يومي بين اللاعبين ومديرهم الفني من خلال مجموعة على الواتس أب، للتواصل اليومي، كان يستغلها أبو الطاهر لتوجيه اللاعبين، وتم التركيز فيها على الجانب البدني.


    بلاطة كما هو معروف سيحل ضيفاً على هلال القدس حامل اللقب في آخر 3 مواسم، على استاد فيصل الحسيني، والأخير لا يمر بأفضل أحواله، وربما يخوض ما تبقى له من مباريات في ظل غيابات مؤثرة لأفضل عناصره، هذا الأمر ربما لا يسعفه للوقوف في وجه ورغبة "الجدعان" بالحسم وعدم الانتظار للجولة قبل الأخيرة واستقبال مؤسسة البيرة "فرسان الوسط".


    صراع الوصافة


    في المقابل، هناك أطماع كبيرة، تتعلق بلقب الوصيف، وهذا الصراع الثلاثي بين أندية مركز الأمعري الثاني حالياً بـ 35 نقطة، وأهلي الخليل الثالث بـ 32 نقطة وله مباراة مؤجلة أمام هلال القدس، ونادي هلال القدس رابع الترتيب بـ 30 نقطة، وله مباراة مؤجلة أمام هلال القدس، ربما ينعكس صراعه القوي في تحديد هوية الهابط الثاني، سواء كان ثقافي طولكرم العاشر، أو أهلي قلقيلية الحادي عشر وقبل الأخير بفارق 3 نقاط، على اعتبار أن بقاء أحد الفريقين مرهون بما يمكن أن يحققه هذان الناديان من نقاط أمام تلك الأندية التي تتصارع فيما بينها على مركز الوصيف.


    في الأمعري، هناك عمل كبير يبذل، من قبل الجهاز الفني بقيادة الكابتن إيهاب أبو جزر، وخلفه مجلس إدارة بالكامل، والهدف المعلن هو إنهاء الموسم الحالي في مركز الوصيف وعدم التفريط به، لذلك سيواجه أهلي قلقيلية صعوبات بالغة وهو يواجه المارد الأخضر.


    نفس الصعوبات سيواجهها ثقافي طولكرم عندما يواجه في نفس الجولة نادي أهلي الخليل الثالث، فالأخير سيقاتل من أجل لقب الوصيف، وهناك حماس كبير لدى مديره الفني علي الحوامدة لتحقيق هذا الهدف والذي لم يستطع أن يحققه في سنواته الماضية مع شباب السموع الحصان الأسود في المواسم الأخيرة.


    وأمام رغبة الأمعري وأهلي الخليل وهلال القدس لانتزاع مركز الوصيف، سيتعين على "العنابي" والأهلي القتال حتى الرمق الأخير لتفادي الهبوط.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة