• أخبار عربية
  • هاني رمزي: ريال مدريد فاوض صلاح.. وهذه أسباب فشل المنتخب
  • هاني رمزي: ريال مدريد فاوض صلاح.. وهذه أسباب فشل المنتخب
  • نشر في: 2020/5/17م 1:32:55 قراءة: 121 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • وكالات

    اعترف هاني رمزي، المدرب العام السابق لمنتخب مصر، بأن الفراعنة قدموا أداءً باهتا في بطولة كأس الأمم الإفريقية الأخيرة.

     

    وقال رمزي، في حواره مع برنامج (أقر وأعترف) بقناة (أون تايم سبورتس)، إن الإعداد للبطولة لم يكن على المستوى المطلوب، وأحد أهم أسباب الإخفاق.

     

    وأضاف: "الجهاز الفني بقيادة المكسيكي خافيير أجيري، وضع خطة كاملة وبذل مجهودا كبيرا، ولكن هناك مشاكل قبل وأثناء البطولة عطلت المنتخب".

     

    وتابع: "أعترف بأن الجهاز الفني كان يعمل بتوازن بين الأهلي والزمالك في بعض الأوقات، ولكن أجيري لم يختر لاعب فريق دون الآخر".

     

    وأشار إلى أن بعض اللاعبين المحترفين خارج مصر لم يظهروا بالمستوى المتوقع بالبطولة: "ليس معنى أن اللاعب محترف خارج مصر، فهو أفضل من المحلي، فهناك عوامل أخرى مهمة وأهمها الدوافع والعطاء داخل المستطيل الأخضر".

     

    وأوضح رمزي أن الإسباني ميشيل ساليجادو نجم ريال مدريد الإسباني الأسبق، لم يكن له دور ملموس في منتخب مصر، مؤكدا أنه كان يتواجد قبل المباريات بأيام ولم يدخل في الأدوار الفنية.

     

    وأكد أن الجهاز الفني لم يتعرض لأي ضغوط من مسؤولي اتحاد الكرة أو الوكلاء لفرض أسماء بعينها، مثلما تردد، موضحا أنه كانت له وجهة نظر بضم بعض اللاعبين ولكن تجاهلهم أجيري، مثل عمرو السولية وصالح جمعة ورمضان صبحي ثلاثي الأهلي، وعبد الله جمعة لاعب الزمالك بجانب مصطفى محمد الذي كان معارا للطلائع وقتها.

     

    وأردف: "شعرت أن أجيري كان تحت ضغوط بعد تغيير هدف المنتخب من بناء فريق المستقبل ومنح الفرصة لعناصر واعدة، إلى المنافسة على لقب كأس الأمم الإفريقية بعد قرار تنظيمها بمصر".

     

    وأكد أن أزمة عمرو وردة نجم منتخب مصر، أثرت معنويا بسبب التذبذب في القرار بشأن بقاء اللاعب من عدمه، بعد استبعاده والاستماع لرأي اللاعبين.

     

    واعترف: "كان يجب أن يتم اتخاذ القرار بشكل صارم، خاصة أن الأزمة كانت ضخمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

     

    وأوضح أن علاقته مع محمد صلاح نجم ليفربول الإنجليزي قوية للغاية، مؤكدا أن صلاح اعترف له في فترة سابقة أثناء مسيرته مع الريدز بأنه يملك عرضا قويا مع ريال مدريد الإسباني.

     

    وشدد على أن صلاح لاعب طموح يحب منتخب مصر ولا يقصر مع الفراعنة: "لم يتأثر بأي شيء في بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019، ولا صحة لسفره للجونة أثناء البطولة القارية".

     

    واستطرد: "كنت أتمنى استكمال المشوار مع جيل أولمبياد لندن والحصول على الفرصة لقيادة المنتخب الأول بعدها، مثلما فعل الاتحاد الإماراتي مع مهدي علي الذي قاد الإمارات بالأولمبياد".

     

    وأكمل: "أستحق قيادة المنتخب الأول وربما قرر اتحاد الكرة عدم إسناد الأمر لي بعدما خرجنا أمام اليابان في أولمبياد لندن 2012، الفترة بين 2010 إلى 2012 كانت صعبة جدا؛ بسبب إلغاء النشاط والأحداث السياسية، وكنا نلعب البطولات دون دوري".

     

    وواصل: "أنا راضٍ عما قدمناه في أولمبياد لندن، وصلنا لمرحلة جيدة بالمقارنة بظروفنا التي مرت بها الكرة المصرية في تلك الفترة".

     

    واستبعد رمزي عدم تدريبه منتخب مصر الأول بسبب ديانته المسيحية: "الأمر يرجع لسياسات إدارية في اتحاد الكرة وتعيين مدربين أجانب والخوف من منحي الفرصة وعمري ما زال 43 عاما وقتها بعد الأولمبياد".

     

    وأكد أنه لن يقبل بالعمل كرجل ثانٍ في المنتخبات والأندية سوى النادي الأهلي مع مدرب أجنبي، موضحا أنه يرتبط بعلاقات قوية مع وكيل أعمال المدرب السويسري رينيه فايلر وحصل على رأيه قبل تولي فايلر تدريب الأهلي.

     

    وختم: "سمعت أن فايلر طلب ضمي للجهاز الفني ولكنني لم أتلق أي اتصال رسمي من جانب الأهلي، الحقيقة كنت قلقا في بداية تجربته لأنه لا يملك الخبرات في إفريقيا، ولكنه اكتسب حب الجماهير بالنتائج المميزة".





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة