• أخبار عربية
  • صراعات تاريخية.. حرب تكسير العظام بين حسني عبد ربه وميدو
  • صراعات تاريخية.. حرب تكسير العظام بين حسني عبد ربه وميدو
  • نشر في: 2020/4/9م 2:29:37 قراءة: 212 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • وكالات

    دخل حسني عبد ربه نجم الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق في عدة صراعات عبر رحلته العامرة بالإنجازات والبطولات في الكرة المصرية، كان أبرزها خلافه مع المدير الفني السابق للدراويش أحمد حسام "ميدو".

     

    وقرر مجلس إدارة الإسماعيلي برئاسة محمد أبو السعود، تعيين ميدو مديرا فنيا خلفا لطارق يحيى، موسم 2016/2015.

     

    ورحب قائد الفريق آنذاك حسني عبد ربه، بميدو، ووعده بالوقوف خلفه خلال فترة قيادته للدراويش.

     

    مساندة

     

    ساند حسني عبد ربه ميدو، في أول أزمة واجهت المدرب، عندما تقدم باستقالته عقب الهزيمة من الداخلية.

     

    ووقف القيصر خلف المدرب وظل يدافع عنه حتى عدل ميدو عن الاستقالة.

     

    بداية الأزمة

     

    بدأت الأزمة الأشهر في تاريخ حسني عبد ربه داخل جدران النادي الإسماعيلي، عندما أقدم ميدو على تغيير قائد الفريق في مباراة غزل المحلة، بالأسبوع الثامن من عمر الدوري، والتي انتهت بفوز الدراويش بنتيجة 3-1. 

     

    وغادر القيصر ملعب المباراة غاضبا، بعد استبداله ودخول محمود عبد العزيز بدلا منه.

     

    ووقع ميدو عقوبة مالية على عبد ربه، بعد عدم جلوسه على مقاعد البدلاء مع زملائه، إثر استبداله.

     

    وبعدها قرر ميدو استبدال عبد ربه أثناء مباراة بتروجت، ضمن منافسات الأسبوع التاسع من عمر الدوري، العام والتي لقى الدراويش الهزيمة خلالها، بهدف نظيف، ولم يعترض قائد الإسماعيلي وحفز زملاءه من خارج الخطوط. 

     

    اشتعال الأزمة

     

    رغم عدم اعتراض حسني عبد ربه على تغييره أثناء لقاء بتروجت، لكن شقيقه الأكبر طارق، احتج على القرار من مدرجات ملعب اللقاء، وهو الأمر الذي أغضب ميدو ورد عليه ثم اتهمه بتدبير مؤامرة ضده للرحيل عن قيادة الإسماعيلي.

     

    وشن ميدو هجوما شديدا عبر وسائل الإعلام على اللاعب وأكد أنه لن يكمل في منصبه في ظل تواجد حسني عبد ربه، مؤكدا أن عبد ربه دائم الاعتراض بشكل غير لائق، وأنه يقود تمردا ضده.

     

    حسني يتحدى

     

    رد عبد ربه على هجوم ميدو، نافيا اتهامه بتدبير مؤامرة ضده، مؤكدا أنها ادعاءات ليس لها أساس من الصحة.

     

    وأعلن عبد ربه  تمسكه بالتواجد داخل الإسماعيلي حتى نهاية مشواره، قائلا "مستمر حتى لو عملت حارسا لبوابة النادي، لا أحد يستطيع أن يجبرني على مغادرة الإسماعيلي، لأني ابن النادي".

     

    وتابع "لن يستطيع ميدو أن يفرض رغبته على شعب الإسماعيلية، وإذا رغب رئيس النادي في رحيلي لن أرحل أيضا".

     

    استقالة ميدو

     

    بعد ذلك أعلن ميدو استقالته من تدريب الإسماعيلي خلال تصريحات تليفزيونية، مؤكدا أنه قرار لا رجعة فيه.

     

    وتدخل محافظ الإسماعيلية ياسين طاهر لحل الأزمة، بدعوة جميع الأطراف لاجتماع للوصول لحلول، لكن

    ميدو اعتذر عن عدم الحضور، مؤكدا أن قرار استقالته نهائي.

     

    موقف الإدارة

     

     قرر مجلس إدارة الإسماعيلي برئاسة محمد أبو السعود، قبول استقالة ميدو، وإيقاف عبد ربه وخصم 25% من قيمة عقده المادية، لما بدر منه من تصريحات إعلامية ضد النادي.

     

    كما منع الإسماعيلي عضو الجمعية العمومية طارق عبد ربه، من دخول النادي وحضور المباريات لما بدر منه تجاه ميدو.





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة