• مسمح.. إصابة خطيرة حوّلته لأفضل حكم صاعد
  • نشر في: 2020/4/6م 6:32:55 قراءة: 552 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي - خاص

    بدأ حياته الكروية كلاعب في خدمات دير البلح، بعدما قضى خلف جدرانه 4 سنوات، إلى أن انتقل إلى نادي الصلاح الرياضي، الذي تألق فيه بشكل لافت، وصعد معه لدوري الدرجة الأولى، الأمر الذي جعل أندية الممتازة تسعى للحصول على خدماته, إلا أنه فضّل الاستمرار مع ناديه.

     

    مسلسل تألق مسمح لم يستمر طويلا كلاعب في كرة قدم, إذ تعرض لإصابة خطيرة في إحدى البطولات الودية, الأمر الذي حرمه من مواصلة مشواره في الملاعب, لكن لم تحرمه من أن يكون أحد أفضل حكام قطاع غزة في الفترة الأخيرة، وهذا ما حدث فعليا مع الشاب هاني مسمح.

     

    رب ضارة نافعة

     

    ولم يكن يدري مسمح أن هذه الإصابة الصعبة, لن تثنيه عن مواصلة إكمال الرياضة, لكن من بوابة التحكيم وليس كلاعب.

     

    وبدأ الشاب مرحلته الجديدة بعمر الـ"28 عاما"، بعد تشجيع متواصل من الكابتن عصام بشير عضو لجنة الحكام، والذي كان يشبهه بالحكم نادر الحجار، كما وصفه.

     

    واجتاز الحكم عدة دورات, كان يعقدها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم في قطاع غزة، حتى أضحى جاهزا لخوض غمار التحكيم.

     

    مباريات أدارها

     

     

    واستهل مسمح مشواره بتحكيم مباريات الدرجتين الثانية والثالثة موسم 2016-2017، وقدّم فيهم أداء مميزا بشهادة المتابعين والنقاد.

     

    وفي الموسم التالي، أصبح يُزج به كحكم رابع في دوري الدرجتين الممتازة والأولى، وكانت أول مباراة له في الممتازة بين خدمات رفح والهلال (1-0).

     

    ومنذ ذلك الحين أصبح الدفع به في الممتازة والأولى واضحا للعيان خلال أكثر من مباراة، ناهيك عن إدارته لـ4 نهائيات للناشئين منها, نهائي "طوكيو 3"، الذي جمع بين اتحاد خانيونس وشباب الخليل (2-1).

     

    نقلة نوعية

     

    وأمام تطور مستواه التحكيمي, حصد مسمح جائزة أفضل حكم صاعد هذا الموسم، وفقا لاستفتاء أجراه موقع "الأقصى الرياضي" بالتعاون مع برنامج "عالم الرياضة"، الذي يأتي عبر فضائية الأقصى كل خميس.

     

    وتوّج مسمح بالجائزة, بعدما نال 19 صوتا من أصل 44, بنسبة 43%, بفارق 6 أصوات أمام زميله الثاني محمد أبو شهلا (29.5%).

     

    وتعدّ هذه الجائزة أفضل محفز للحكم الشاب, لأجل مواصلة مشواره المميز في الملاعب الغزية خلال المواسم المقبلة.

     

    سعادة كبيرة

     

    وأكد مسمح أن هذه الجائزة جاءت ثمرة لمجهوده الكبير الذي بذله في المباريات هذا الموسم, شاكرا موقع "الأقصى الرياضي" برئاسة الزميل أحمد أبو دياب على هذه الجائزة النوعية, كونها الأولى له في استفتاء رياضي كبير.

     

    وأوضح أن هذه الجائزة ستزيد من حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه لمواصلة تقديم عروض قوية في إدارة اللقاءات, مثنيا في الوقت نفسه على جهود لجنة الحكام وكافة زملائه لإيصال الموسم لبر الأمان, رغم عدم انتهائه حتى الآن.


























    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    هل انت مع الغاء مسابقة كأس غزة لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة