• مواضيع مميزة
  • خدمات البريج يكشف أسباب الانسحاب من كأس سوبر اليد
  • خدمات البريج يكشف أسباب الانسحاب من كأس سوبر اليد
  • نشر في: 2019/9/5م 11:49:29 قراءة: 246 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي

    أصدر نادي خدمات البريج بياناً يوضح فيه أسباب انسحابه من مباراة كأس السوبر، والتي كانت ستجمعه بنادي خدمات النصيرات الثلاثاء الماضي، وجاء نص البيان كالتالي:

     

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بيان صادر عن نادي خدمات البريج

     

    بداية نبارك للإخوة في نادي خدمات النصيرات الفوز بكأس السوبر.

     

    بعد الانتهاء من كأس السوبر يوضح نادي خدمات البريج أسباب انسحابه من المشاركة في المباراة.

     

    لقد فوجئنا نحن مجلس إدارة نادي خدمات البريج، برفع العقوبات عن لاعبي خدمات النصيرات، وكأن القرار قد أعد مسبقا، لكننا علمنا برفع العقوبات قبل 24 ساعة من إقامة المباراة، عن طريق أشخاص من خارج الاتحاد، ولم يتواصل معنا الاتحاد بشكل رسمي، هل هذه هي الأمانة التي يحملها الاتحاد للحفاظ على الأندية التي جعلته ممثلا لها!

     

    نؤكد على أن خدمات البريج الحاصل على لقبي الدوري والكأس والسوبر لعامين متتاليين، لا يخاف الصعاب، وهو شريك أصيل في هذه اللعبة ويلعب بشرف ومنافسة رياضية شريفة في لعبة كرة اليد وباقي الألعاب.

     

    إن ما أجبرنا على الانسحاب من لقاء السوبر، هو الكيل بمكيالين من قبل الاتحاد، فلقد سبق وأن وقعت وفُرضت علينا بعض العقوبات، منها ضد اللاعب الخلوق زهير أبو خاطر وتواصلنا مع الاتحاد عبر قنواته الرسمية لتخفيض مباراة واحدة من العقوبة، بالرغم من انه لم يسب ويشتم ولم يضرب حكما ولم يمزق أوراق التسجيل الخاصة بحكام الطاولة، بل كان احتجاج على قرارات الحكام وقوبل طلبنا بالرفض، كما تعامل معنا الاتحاد بنفس الطريقة عندما تعرّض المدرب يوسف الجعيدي للعقوبة وأيضا رفض الاتحاد رفع عقوبة مباراة واحدة، ولكننا التزمنا بقرارات الاتحاد لأن هذه هي أخلاقنا التي تربينا عليها في نادي خدمات البريج، ولكن للأسف الاتحاد والمفترض أنه الحامي والحريص على هذه اللعبة تعامل بمبدأ الأهواء والمحسوبية والمزاجية فعلى الرياضة السلام.

     

    إن الاتحاد الذي هنأ الحكام على إدارة مباراة السوبر، كان الأجدر به الحفاظ على كرامة الحكام بدلاً من مكافأة من قاموا بالاعتداء عليهم برفع العقوبات عنهم في سابقة قد تكون سبباً ومبرراً لتعرضهم للضرب مرة أخرى طالما أن الاتحاد تعامل مع العقوبات بهذه الطريقة برفعها عن اللاعبين، فعندما لا نحتكم إلى القوانين واللوائح التي هي الفاصل ستكون المصائب أكبر.

     

    ومن المواقف التي تعامل معها الاتحاد بتعنت شديد في العقوبات التي فُرضت علينا عندما تعرض اللاعب اسماعيل العمصي لعقوبة الإيقاف لمدة عام كامل، رفض الاتحاد إعفاء أو تقليص العقوبة حتى لو كانت بشكل جزئي، وبالرغم من ان اللاعب لم يتجاوز 16 عام.

     

    من هنا نقول للاتحاد أنتم تصولون وتجولون باسم الأندية وتحصلون على الاموال من جوال الراعي لبطولاتكم، والأندية هي من تتحمل الأعباء وأنتم كبار القوم مصاريف ونشاطات وكله على حساب الأندية، والأندية غير مستفيدة من اتحادكم لا ماديا ولا معنويا، والأندية يقع على كاهلها توفير المرتبات للاعبين والمواصلات ومستلزمات اللعبة وكل شيء.

     

    نناشد جميع الأندية واللاعبين المشاركين في هذه اللعبة، إعادة النظر والتفكير بالمشاركة في البطولات في ظل المعاناة والأعباء التي تتحملها الأندية دون أي مقابل من الاتحاد.

     

    وإننا نؤكد على حق شبابنا من أن يستفيدوا من الرعاية المالية للاتحاد ولقد وعدنا في أكثر من مرة ولكن للأسف لم يتم تنفيذ أي وعد أخذه الاتحاد على نفسه.

     

    لقد أصبحت أنديتنا سوقا استهلاكية فقط لبعض المستفيدين ونحن من نضع من يمثلنا من أجل السعي للأفضل لهذه اللعبة، ولكن أصبحت المزاجيات والكواليس من هنا وهناك على حساب سمعة رياضتنا الفلسطينية وعلى حساب جماهيرنا الآبية العظيمة.

     

    والله ولي التوفيق





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل لاعب في العالم لعام 2019 ؟



    مواضيع مميزة