• أخبار الضفة
  • تقرير : ارتفاع أسهم لاعبي قطاع غزة في بورصة الضفة الغربية ..
  • تقرير : ارتفاع أسهم لاعبي قطاع غزة في بورصة الضفة الغربية ..
  • نشر في: 2019/8/30م 6:33:24 قراءة: 270 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • غزة/ وائل الحلبي

     

    أعاد سوق الانتقالات الصيفية أنظار أندية دوري المحترفين بالضفة الغربية نحو اللاعبين الغزيين من جديد, بعد حالة من الركود خلال السنوات الماضية, على الرغم أن بداية انطلاق دوري المحترفين وما سبقها بعامين كانت الكرة الغزية المزود الأبرز للاعبين لأندية الضفة الغربية.

     

    النشاط الملحوظ في سوق الانتقالات لأندية الضفة بشكل عام ودوري المحترفين بشكل خاص في التعاقد مع عدد من اللاعبين الغزيين, أعاد للأذهان بداية عودة النشاط الرياضي للضفة عام 2008, بعدما مثل اللاعبون الغزيون النسبة الأكبر في حجم تعاقدات الفرق هناك وكانوا ميزان القوة في ترجيح كفة فريق على آخر.

     

    ومن أبرز التجارب الناجحة التي عرفتها أندية الضفة تتويج فريق ترجي وادي النيص بلقب الدوري الممتاز عام 2008 بفضل تألق النجم سعيد السباخي, قبل أن يتوج جبل المكبر بنفس اللقب عام 2009 في ظل وجود إسماعيل العمور وعاصم أبو عاصي وغيرهما من اللاعبين الغزيين في صفوف الفريق, قبل أن يتمكن مركز شباب الأمعري من حصد لقب دوري المحترفين في نسخته الأولى وسط تألق واضح لنجوم الكرة الغزية مع الفريق مثل سليمان العبيد وأيمن الهندي ومعالي كوارع وخالد مهدي ورائد فارس وغيرهم من اللاعبين الذين سطروا أسمائهم بحروف من ذهب في الكرة الفلسطينية في أول نسخة دوري محترفين.

     

    الأسباب

     

    عودة اللاعبين الغزيين للواجهة في تعاقدات أندية المحترفين كان لها العديد من الأسباب, التي مثل أبرزها هو عدم إثبات اللاعبين الفلسطينيين من الداخل المحتل لجدارتهم في اللعب إلى جانب ما يتقاضوه من رواتب عالية في ظل الأزمات المالية التي تعيشها الأندية الفلسطينية بشكل عام.

     

    ويرى إيهاب أبو مرخية الإعلامي الرياضي أن استقدام اللاعبين من غزة يعد بمثابة الإضافة القوية لمنافسة دوري المحترفين, خاصة وأن هناك العديد من التجارب التي أثبتت نجاحها وحققت العديد من النتائج المميزة مع فرقها إلى جانب أن اللاعبين الغزيين يملكون طموحاً كبيراً خاصة وأن دوري المحترفين يمثل لهم بوابة للاحتراف الخارجي وهذا ما حدث مع محمود وادي ومحمد صالح وعبد اللطيف البهداري من قبلهم.

     

    وأضاف أبو مرخية لـ:"فلسطين" أن الأزمة المالية التي تعيشها الأندية تلعب دور رئيسي في الأسباب, خاصة وأن اللاعبين من الداخل المحتل يطلبون رواتب عالية ودائماً يواجهون صعوبة في التأقلم والاستقرار وهذا ما يشكل عبأ على العديد من الأندية, التي تطمح لجلب لاعبين قادرين على تقديم الإضافة لصفوفهم.

     

    وقال أبو مرخية إن اللاعب الغزي يتقاضى راتب أقل بكثير من لاعب الداخل ويملك إصرار كبير على إثبات نفسه وتقديم أوراق اعتماده في صفوف الفريق الذي يدافع عن ألوانه, لعدة أمور أبرزها المنتخب الوطني وهذا الحلم الأبرز لجميع اللاعبين إلى جانب لفت الأنظار له من جانب وكلاء اللاعبين الذين أصبحوا يهتمون بالمسابقات في الضفة الغربية.

     

    وأوضح أبو مرخية أن اللاعب الغزي لديه القدرة على تقديم الإضافة لأي فريق خاصة وأنه يأتي من بيئة مشابهة للضفة, بعكس لاعبي الداخل الذين دوماً ما يلعبون لمدة موسم واحد ومن ثم العودة لدوري الداخل وهذا ما يجعل العديد منهم لا يتركون البصمة المطلوبة والمنتظرة مع الفريق التي يلعبون معها في ظل إدراكهم لصعوبة خوضهم لتجارب احترافية خارج فلسطين خاصة وأنهم لا يحملون جواز سفر فلسطيني ولا يُسمح في جميع البلدان العربية ضم لاعبين يحملون جوزات سفر "إسرائيلية", وهذا ما عانى منه اللاعب عبد الله جابر في مرتين مع الإسماعيلي والاتحاد السكندري.

     

    ويطالب أبو مرخية اتحاد كرة القدم بضرورة العمل على تسهيل عملية دخول اللاعبين الغزيين للضفة الغربية والضغط على الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" من أجل السماح للاعبين بالانتقال لدوري المحترفين, خاصة وأن إصدار التصاريح يمثل عائق أمام الكثير من الأندية التي تبدي رغبة قوية في ضم لاعبين من غزة.

     

    بلاطة الأبرز

     

    ويعد مركز بلاطة أبرز فرق دوري المحترفين الذين دخلوا سوق انتقالات اللاعبين الغزيين بقوة, حيث طلب بشكل رسمي بعد زيارته لغزة نهاية الشهر الماضي التعاقد مع أربعة لاعبين هم الحارس هيثم فتيحة وهلال غواش وطارق العطار وسليمان العبيد إلى جانب طلبه الرسمي في ضم اللاعب جمعة الهمص من شباب رفح.

     

    فيما بادر شباب الخليل مبكراً في إتمام التعاقد مع الثنائي بدر موسى مهاجم خدمات رفح لمدة موسمين والحارس محمد مهنا من الأهلي لثلاثة مواسم, وهذا ما دفع ترجي وادي النيص للتعاقد مع نجم الفريق السابق سعيد السباخي بعد انتهاء عقده مع شباب رفح إلى جانب طلبه لاستعارة اللاعب محمد أبو عرمانة من الفريق الرفحي.

     

    لم يتوقف الأمر عند هذا الحد بل جددت العديد من الأندية رغبتها في ضم لاعبين من غزة حيث سبق للأمعري طلب التعاقد مع الحارس عبد الله شقفة من شباب رفح, إلى جانب تلقي يسار الصباحين عرضين من الضفة قبل إتمام تعاقده مع خدمات رفح قبل أيام.

     

    لا يتوقف الأمر عند هذا الحد في ضم لاعبين متواجدين حالياً في غزة بل أن العديد من الأندية أصبحت تتنافس على ضم اللاعبين الغزيين المتواجدين في الضفة منذ فترة, حيث شهدت الأيام الماضية تعاقد هلال القدس مع الثنائي إبراهيم الحبيبي وجلال أبو يوسف, إلى جانب انضمام يحيى السباخي وطارق أبو غنيمة لبلاطة, مما يرفع أسهم اللاعبين الغزيين بكل قوة في دوري المحترفين.

     

    صحيفة فلسطين ..


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    من هو بطل سوبر غزة لكرة القدم القادم ؟



    مواضيع مميزة