• أخبار عربية
  • أصغر معلقي العالم مذيعًا لمباريات "كرة القدم من أجل الصداقة"
  • أصغر معلقي العالم مذيعًا لمباريات "كرة القدم من أجل الصداقة"
  • نشر في: 2019/5/18م 2:59:08 قراءة: 140 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    سيعلق الصحفي الصغير، يزن طه، البالغ عمره 12 عاما، على المباريات النهائية لبرنامج اجتماعي عالمي خاص بالأطفال "كرة القدم من أجل الصداقة"، المنظم بواسطة الشركة المساهمة العامة "غازبروم"، وهي الراعي الرسمي لدوري أبطال أوروبا.

    ويدرس يزن طه، السوري الأصل، حاليًا في أكاديمية سترايكرز (الكويت)، ويحمل لقب أصغر معلّق كرة قدم في العالم، حيث يهوى كرة القدم والصحافة.

    وعن ذلك، يقول يزن: "بدأت ألعب كرة القدم وعمري 5 سنوات، علقت في ذلك الوقت على أول مباراة لي وهي برشلونة – ريال مدريد.. لا أحب التعليق على المباريات فقط، بل أيضًا لعب كرة القدم".

    وقد شارك يزن في الفعاليات النهائية، للموسم السادس لبرنامج "كرة القدم لأجل الصداقة"، في موسكو، العام الماضي.

    وللمرة الأولى، قام بالتعليق على المباراة الحاسمة لكأس العالم لـ"كرة القدم من أجل الصداقة" باللغة الإنجليزية، كما علق سابقا باللغة العربية فقط.

    وحضر يزن وأكثر من 2000 مشارك في البرنامج، المباراة الافتتاحية لكأس العالم 2018، بين المنتخبين الروسي والسعودي.

    ويتعلم يزن اللغة الإسبانية بنشاط، وذلك بحلول نهاية الموسم السابع في مدريد.
     

     

    وفي هذه السنة، سيكون قادرًا على مشاهدة نهائي دوري أبطال أوروبا، من مدرجات ملعب واندا ميتروبوليتانو في مدريد، وذلك بفضل مشاركته في برنامج "كرة القدم من أجل الصداقة".

    "مشاعر إيجابية"

    وأضاف يزن: "أعطاني برنامج (كرة القدم من أجل الصداقة) الكثير من المشاعر الإيجابية، والعديد من الأصدقاء الجدد من جميع أنحاء العالم".

    وتابع: "تمكنت من الالتقاء والتحدث مع أفضل اللاعبين بالنسبة لي، وهم: ريفالدو، سالجادو، كاسياس.. أتمنى أن أكون محظوظًا هذه السنة للقاء ميسي ورونالدو".

    ويعمل يزن طه حاليًا بنشاط، على تطوير قناته الخاصة على يوتيوب، والتي لديها بالفعل أكثر من مليون مشترك، كما يعلق بانتظام على المباريات الرسمية مع معلقين محترفين.

    بالإضافة إلى ذلك، تمت دعوة يزن إلى ملعب جابر الأحمد الدولي، في الكويت (بعد إعادة بنائه بسعة 65000 متفرج).

    ووفقًا ليزن، من المهم جدًا إخبار الناس عن الآثار الاجتماعية لبرنامج "كرة القدم من أجل الصداقة"، مؤكدًا أن الصحفيين الشباب الذين يشاركون في البرنامج، يتعاملون مع هذه المهمة بنجاح.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    من هو بطل سوبر غزة لكرة القدم القادم ؟



    مواضيع مميزة