• أخبار غزة
  • النتيجة التي لم يرغب بها أحد في دوري الممتازة!
  • النتيجة التي لم يرغب بها أحد في دوري الممتازة!
  • نشر في: 2017/12/7م 3:01:14 قراءة: 529 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

    لم يكن أحد يتطلع إلى انتهاء موقعة القادسية والأهلي بالتعادل الإيجابي (1-1), ضمن منافسات الأسبوع الحادي عشر والأخير من مرحلة ذهاب دوري الدرجة الممتازة.

     

    التعادل نزل كـ"الصاعقة" على الطرفين, خاصة الأهلي, في ظل الوضعية الحرجة التي يمر بها الطرفين هذا الموسم, الذي سيكون "شرسا" على مستوى صراع القاع, نظرا لتقارب النقاط بين الأندية.

     

    1- الفشل في الخروج من القاع:

     

    وضع التعادل الإيجابي, الأهلي في موقف صعب للغاية, خاصة بعدما أبقاه في المركز الثاني عشر والأخير للمسابقة برصيد 8 نقاط.

     

    ورغم التاريخ العريق للأهلي, إلا أن هذا الموسم لا يبدو جيدا بالنسبة للفريق, إذ كان لقاء القادسية يمثّل أمله الأكبر في الخروج من "النفق" المظلم, وكان الفوز كفيلا بتواجده عاشرا في جدول الترتيب, ليستمر تعثر الفريق للجولة العاشرة تواليا.

     

    ولم يحقق الأهلي سوى انتصار وحيد جاء في الأسبوع الأول أمام اتحاد الشجاعية (1-0), بعد ذلك تعادل 5 مرات, وسقط في مثلهم, وهو ما جعله يعاني بشدة.

     

    وما زاد الأمور تعقيدا على الفريق, استقالة رأفت ريحان من تدريب الأهلي في الأسبوع التاسع, قبل أن يتولى توفيق الهندي المهمة بدلا منه.

     

    2- محاولة الابتعاد عن الخطر:

     

    أما بالنسبة للقادسية, فالأمور لا تمر بشكل جيد على صعيد النتائج في موسمه التاريخي الأول بالدرجة الممتازة, في ظل إنهائه الدور الأول في المركز الحادي عشر وقبل الأخير برصيد 9 نقاط, بفارق الأهداف خلف اتحاد خانيونس.

     

    ولو حافظ القادسية على تقدمه أمام الأهلي, لكان بإمكان الفريق أن يخطف المركز التاسع, وهو أفضل بكثير من وضعيته الحالية, لكن التعادل جعله يبقى في مكانه.

     

    ويعي نادر النمس المدير الفني للفريق, أن الأمور في البقاء مع الكبار صعبة هذا الموسم, لكنها مرهونة بتحقيق "صحوة" قوية وكبيرة, خلال اللقاءات الأولى من الدور الثاني للمسابقة.

     

    3- تصحيح الأوضاع:

     

    وسيكون الفريقان مجبران على القيام بـ"ثورة" للتصحيح قبل بداية الدور الثاني, بهدف ضمان النجاة من الهبوط في نهاية الموسم.

     

    الأهلي بحاجة ماسة لـ3-4 صفقات في الانتقالات الشتوية, وفقا لتصريحات مدربه الهندي, ونفس الحال تقريبا بالنسبة للقادسية, الذي يملك عناصر شابة, تنقصهم الخبرة في المواجهات الكبرى والجماهيرية.

     

    وستبدأ الانتقالات في السادس عشر من ديسمبر الجاري, على أن تنتهي في الثلاثين منه, وسيكون من حق كل فريق شطب وتسجيل 5 لاعبين فقط, لهذا يجب على الفريقين بالذات استغلال هذه الفترة لإصلاح نقاط الضعف, وتعزيز نقاط القوة, بهدف الظهور بصورة مغايرة في جولة الإياب.

     

    صحيفة أمواج





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2017 ؟




    مواضيع مميزة