• أخبار عربية
  • صندوقة : تجاوز الأردن مفتاح الوصول لنهائيات آسيا
  • صندوقة : تجاوز الأردن مفتاح الوصول لنهائيات آسيا
  • نشر في: 2017/7/26م 9:59:41 قراءة: 144 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصي الرياضي /

     

    حقق المنتخب الأولمبي الفلسطيني، الهدف الذي طالما بحث عنه خلال السنوات الماضية، وهو بلوغ نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما.

     

    أسباب نجاح المنتخب الأولمبي في تحقيق هذا الانجاز التاريخي للكرة الفلسطينية، بالوصول للنهائيات الآسيوية في الصين العام المقبل، نطرحها على المدير الفني للمنتخب الفلسطيني أيمن صندوقة في هذا الحوار.

     

    وإلى نص الحوار:

     

    لمن تهدي هذا التأهل التاريخي؟

     

    هذا الإنجاز نهديه للشعب الفلسطيني، وكذلك للواء جبريل الرجوب، صانع النهضة الكروية في فلسطين، هذا الإنجاز ما كان ليتحقق لولا الجهود الصادقة التي بذلها ومعه اتحاد الكرة، عبر توفير الإمكانيات للفريق الأولمبي من معسكرات داخلية وخارجية.
     

    لماذا وجدنا تصاعد تدريجي في أداء الأولمبي؟

     

    هذا أمر طبيعي للغاية، هذه المجموعة حديثة العهد ولم تتجمع كثيراً وعمرها بضعة أشهر، الفرصة الأفضل للتعرف على مستوى اللاعبين تمثلت في معسكر الجزائر الناجح.



    المنتخب خاض خلال هذا المعسكر 3 وديات بنفس ظروف موعد التصفيات، لكي يتكيف على اللعب كل 48 ساعة، وهذا الأمر ساعدنا كثيراً على دخول التصفيات بشكل جيد.

     

    ما سر التفاوت في الأداء والمستوى؟

     

    أول لقاء أمام طاجيكستان الذي انتهى بالتعادل الإيجابي 2-2، كان قويًا أمام منتخب منظم، وخلال المباراة كانت المبادرة من جانبنا في المناسبتين، لكن الخصم نجح في العودة.

     

    في لقاء الأردن كانت البداية من جانب النشامى وتقدموا بهدفين، لكن بروح الفدائي نجحنا في العودة ثم الانتصار، بينما كان الفوز على بنجلاديش 3-0 منطقيا، نظراً للفوارق الفنية بين المنتخبين.

     

    هل تخوف البعض من المنتخب الأولمبي قبل التصفيات؟

     

    التخوف كان موجودًا، لكننا وضعنا هدفاً وعملنا على تحقيقه وهو تجاوز التصفيات والوصول إلى نهائيات البطولة في الصين للمرة الأولى في تاريخنا.

     

    تعاملنا مع كل مباراة على حدة، وحققنا المطلوب بانتصارين وتعادل، وسجلنا 8 أهداف في 3 مباريات.

     

    لماذا وجدنا التركيز والفرحة في لقاء النشامى؟

     

    لقاء نشامى الأردن بالنسبة لنا، حمل شعار "نكون أو لا نكون"، لأنه مفتاح الوصول للصين، والحمد الله حولنا مسار اللقاء لصالحنا، ومع ذلك أكدت للاعبين على ضرورة التركيز في لقاء بنجلاديش لاحتلال الصدارة وبلوغ النهائيات بلا أي حسابات.
     

    وجه كلمة للاعبين بعد انتهاء مشوار التصفيات؟

     

    بالتأكيد لابد من توجيه الشكر إلى جميع اللاعبين على ما قدموه من مباريات قوية وطيبة خلال 6 أيام فقط، أمام منتخبات قوية كالأردن.

     

    كلمة أخيرة لمن توجهها؟

    أقدم الشكر لمنظومة اتحاد الكرة برئاسة اللواء جبريل الرجوب، على الدعم الكبير للمنتخب، وأشكر زملائي أعضاء الجهاز الفني بعد العمل الشاق لكي يظهر الفريق بهذه الصورة الطيبة ويحقق هذا الإنجاز.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2017 ؟




    مواضيع مميزة