• القائد سالم.. نهاية سعيدة لحلم انتظره 12 عاما!
  • نشر في: 2017/4/20م 2:26:39 قراءة: 423 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي -

     

    عاش سامي سالم كابتن الصداقة أجمل أيام حياته, عندما قاد فريقه لتحقيق لقب دوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة للمرة الأولى في تاريخه, منذ تأسيس النادي العريق في مقره غرب غزة عام 1976.

     

    وجاء تتويج الصداقة باللقب التاريخي والاستثنائي مع قائده سالم, عقب انتصاره الشاق والغالي على خدمات الشاطئ (2-1), في الجولة الثانية والعشرين والأخيرة من دوري الوطنية موبايل للدرجة الممتازة.

     

    بداية صعبة

     

    لم تكن بداية كابتن الصداقة سهلة في لعبة كرة القدم, كونه تدرج في الفئات السنية للنادي منذ عام 1996, وتحديدا مع الناشئين.

     

    ومع مرور السنوات, أضحى سالم لاعبا مميزا, حتى ظهر مع الفريق الأول في الدوري التصنيفي موسم 2005-2007, الذي هبط فيه الصداقة للدرجة الأولى.

     

    ولكن في موسم 2010-2011 عقد "الكابيتانو" العزم برفقة زملائه على العودة مجددا للممتازة, لينهي الفريق دوري الأولى في الصدارة بجدارة, ويبدأ اللاعب رحلة دخول المجد من أوسع أبوابه في الكرة الغزية, ويصنع لنفسه اسما بين الكبار.

     

    محاولات خطف اللقب

     

    مع انطلاق موسم 2012-2013 في الممتازة وحتى 2015-2016, كان الصداقة مع سالم طوال المواسم الأربعة الماضية ينافس بقوة على اللقب, إلا أن الحظ يعانده في الجولات الأخيرة, ويحرمه من خطف اللقب.

     

    ففي موسم 2012-2013, أنهى "المدفعجية" الترتيب في المركز الثالث, بعد منافسة قوية و"شرسة" مع شباب رفح "حامل اللقب" ووصيفه شباب خانيونس.

     

    بعد ذلك في موسم 2013-2014, حاول الصداقة مجددا الدخول في صراع اللقب, لكنه اصطدم هذه المرة بعدم وجود "الخبرة" الكافية لدى لاعبيه بحسم الأمور في اللحظات الحاسمة, ليختتم المسابقة في المركز الثالث أيضا, بعد شباب رفح "البطل" واتحاد خانيونس هذه المرة.

     

    وعلى غرار الموسمين السابقين, لم ينجح الفريق في اقتناص اللقب موسم 2014-2015, كونه أنهى الدوري في المركز الرابع, خلف اتحاد الشجاعية "البطل", وشباب خانيونس, واتحاد خانيونس على التوالي.

     

    وفي الموسم المنصرم, كان الصداقة قريبا لبعض اللحظات من صراع حسم اللقب, لولا تعادله القاتل مع خدمات رفح في الجولات الأخيرة, ليذهب اللقب للأخير, مكتفيا الفريق بتحقيق الوصافة.

     

    حلم طال انتظاره

     

    ومع إنهائه موسم 2015-2016 وصيفا, بدأ سالم يعدّ العدة برفقه زملائه المقاتلين, لتحقيق اللقب هذا الموسم.

     

    انطلاقة الصداقة هذا الموسم كانت قوية للغاية, خاصة بعدما اكتسح الشجاعية (4-0) في الأسبوع الأول, وهي المباراة التي قال بعدها قائد "المدفعجية" إنها ستكون "مفتاح" الوصول للقب الدوري في نهاية المسابقة.

     

    وكان لكلمات سالم مفعول "السحر" على جميع لاعبي الفريق, إذ بدأ الجميع يرسمون خطوطا واضحة لطريق التتويج باللقب, الذي تحقق رسميا بعد حوالي 12 عاما من خوض قائد الصداقة أول بطولة رسمية مع الفريق.

     

    وبإحرازه اللقب الأول للنادي في الممتازة, باتت كتيبة "صداقة سالم" على موعد مع تحدٍ جديد وهو الحصول على الكأس ليكون بالفعل هذا الموسم استثنائيا, فهل سيفعلها الفريق, ترقبوا فالأسابيع المقبلة كفيلة بالإجابة عن السؤال؟!.





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    • الصداقة
      ش.رفح
      :
    • ش.خانيونس
      ا.خانيونس
      :
    • خ.خانيونس
      المغازي
      :
    • الجلاء
      م.الإسلامي
      :
    • الهلال
      ش.جباليا
      02:00
      :
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2017 ؟




    مواضيع مميزة