• تقارير
  • غزة الرياضي وخدمات خانيونس .. سيناريوهات الأعصاب
  • غزة الرياضي وخدمات خانيونس .. سيناريوهات الأعصاب
  • نشر في: 2017/4/6م 1:55:53 قراءة: 297 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • كتب/ علاء شمالي:

     

    في أوقات سبقت إطلاق صافرة بداية مباراة غزة الرياضي مع ضيفه خدمات خانيونس اختلطت مشاعر الخوف والقلق من مصير الفريقين في بطولة الدوري الممتاز وحرصهما على تجنب الهبوط بأي طريقة كانت.

     

    سيناريوهات الأعصاب تنوعت وتعددت من بداية المباراة خاصة بعد أن نجح فريق غزة الرياضي بالتقدم بهدف أول سريع أعطى بارقاً من الأمل والفرحة للاعبيه وجماهيره وكوادر فريقه خاصة أن هذا الفوز لو تحقق لأراح العميد بشكل كبير للابتعاد عن شبح الهبوط ولو بشكل مؤقت.

     

    على الجانب الآخر غزت مشاعر القلق والخوف والحرقة على مصير خدمات خانيونس إذا ما تلقى هذه الخسارة التي كانت ستعني هبوطه رسمياً قبل الجولة الأخيرة.

     

    الحرص الكبير من لاعبي غزة الرياضي جعلهم يتراجعون في الأداء لتأمين مرماهم مع تقادم الدقائق لكن ذلك لم يعد ممكناً للعميد بعدما تلقى هدف التعادل قبل نهاية الشوط الأول فعادت الروح والقوة للاعبي خدمات خانيونس مقابل الخوف والقلق للاعبي غزة الرياضي.

     

    ما بين الشوطين كان الجميع ينظر بتركيز كبير لنتيجة المباراة الأخرى الهامة التي كان فيها الشاطئ يتقدم على التفاح بهدفين فكان التركيز منقسم على أحداث الشوط الثاني وما ستؤول إليه نتيجة المباراة الثانية.

     

    انطلاق الشوط الثاني كان بحذر شديد من الفريقين مع تسريع اللعب بشكل متصاعد مع أفضلية لفريق غزة الرياضي الذي سعى لتسجيل هدف ثاني وتأمين نتيجة الفوز وهذا كان متصاعداً مع كل خبر كان يصل مسامع اللاعبين عن تقليص التفاح النتيجة أمام الشاطئ بهدف أول.

     

    بقيت الأمور سجال بين غزة الرياضي وخدمات خانيونس الذي ظل متمسكاً بالأمل الأخير ومحاولاته لتحقيق الفوز على غزة الرياضي في الوقت الذي كان التفاح خاسراً بهدفين لهدف في منتصف الشوط الثاني قبل أن يصل الخبر الثاني لمسامع لاعبي الفريقين عن تعادل التفاح بالهدف الثاني وهذا الأمر الذي زاد الضغط على لاعبي غزة الرياضي بأهمية تحقيق الفوز وإلا بمصيرهم الهبوط.

     

    زاد فريق غزة الرياضي الضغط بهجمات كبيرة واجه فيها تألق واضح من الحارس شادي أبو العراج بغية التسجيل في وقت كاد فيه خدمات خانيونس أن يذبح غزة الرياضي بهدف ثاني لولا أن مهاجموه أخطأوا إحداثيات المرمى.

     

    ومع وصول المباراة لدقائقها الأخيرة وبقيت نتيجة التعادل على حالها وصعوبة كبيرة لغزة الرياضي في الوصول لمرمى خدمات خانيونس جاء الخبر السعيد الذي بعث الفرحة الكبيرة لغزة الرياضي بتسجيل الشاطئ هدفاً ثالثاً في مرمى التفاح في آخر دقائق المباراة.

     

    انتهاء المباراتين بخسارة التفاح من الشاطئ وتعادل غزة الرياضي وخدمات خانيونس أعطت الأمل الكبير لغزة الرياضي بالبقاء في الممتازة وهبوط التفاح لتفوقه عليه في المواجهات المباشرة وهذا ما جعل فريق غزة الرياضي يفرح بشكل كبير أمام جماهيره رغم التعادل فيما لم يهبط خدمات خانيونس حينها رسمياً واستفاد من خسارة التفاح وتمسك بالأمل الأخير المستحيل للبقاء في الممتازة.







    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2017 ؟




    مواضيع مميزة