• أخبار غزة
  • حصاد الجولة الثانية من الدوري الممتاز
  • حصاد الجولة الثانية من الدوري الممتاز
  • نشر في: 2016/10/11م 3:16:13 قراءة: 908 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • -

     

    الصداقة وشباب رفح يواصلان الانطلاقة القوية

    خدمات رفح في مأزق والشجاعية يستعيد هيبته

    (6) أندية تمتلك في رصيدها نقطة وحيدة

    غزة/ علاء شمالي: 

    واصل فريقي الصداقة وشباب رفح انطلاقتهما القوية بتحقيق فوز ثانٍ على التوالي على حساب الأهلي والهلال ليتأكد بشكل تلقائي منافستهما الشديدة على لقب الدوري الممتاز.

     

    قدرة الشجاعية على استعادة هيبته بفوز مهم على حامل اللقب خدمات رفح أعاد للأذهان إمكانية تكرار الفريق لسيناريو الموسم قبل الماضي حينما تعثر في البداية وتوّج بثلاثية تاريخية خاصة مع عودة المدرب المحنك التاريخي نعيم السويركي.

    ا

    حتلال فريق خدمات رفح المركز الأخير على جدول الترتيب لا يعني بالمطلق أن الفريق يمكن أن يتهدد بالهبوط هذا الموسم خاصة أن نصف أندية الدوري تمتلك نفس الرصيد بعد نهاية الجولة الثانية.

     

    أبرز ظواهر الجولة

    كما تحدثنا أن خسارة الشجاعية بالأربعة كانت الظاهرة الأبرز في الجولة الأولى تظهر الشجاعية مجدداً لتكون أبرز ظواهر الجولة الثانية بالفوز الهام على حامل اللقب بهدفين نظيفين استعاد الشجاعية خلاله لهيبته وقدرته على الخروج من مأزق البدايات.

     

    تأثر خدمات رفح في الأداء بدا واضحاً بغياب سعيد السباخي عن الفريق في الموسم الحالي لكن حامل اللقب ربما يمتلك قدرات ناشئة تستعيد هيبة الفريق وإعادة لسكة المنافسة سريعاً.

     

    نفس السيناريو بأقل حدة أحدثه اتحاد خانيونس بفوزه المهم على جاره الخدمات في ديربي المدينة ليستعيد قوته بعد الخسارة الأولى أمام شباب رفح.

     

    قدرة اتحاد خانيونس على المنافسة تتحدد في الجولات القادمة خاصة مع عودة النجم الكبير محمود وادي الذي تكفل بنفسه وحيداً بحصد أول ثلاث نقاط بتسجيل هدفي المباراة.

     

    بدا واضحاً تأثر فريق خدمات خانيونس بغياب نجومه محمود فحجان وإياد وعلاء النبريص عن صفوف الفريق لخلافات مالية بدأت بتوقيف اللاعبين الثلاثة حتى إشعار آخر بقرار من مجلس إدارة الخدمات وانتهت بمبادرة محبة من اللاعب فحجان للعودة لصفوف الفريق بعد الخسارة من اتحاد خانيونس من أجل تمكين الفريق لتسجيل نتائج إيجابية تضمن للفريق عدم معاناته من ضبح الهبوط الذي يتكرر في كل موسم.

     

    الفوز الأول

    تمكن فريق الشاطئ من تحقيق فوزه الأول في البطولة على حساب غزة الرياضي في آخر دقائق الوقت الضائع من المباراة التي خطف فوز مثير بركلة جزاء صاحب احتسابها كثير من اللغط حول صحتها.

     

    التعثر الثاني لفريق غزة الرياضي سيعني كثيراً للجهاز الفني واللاعبين المطالبين بتغيير صورة الفريق على طبيعة وشكل المنافسة في هذا الموسم.

     

    الفوز الأول لشباب خانيونس على فريق التفاح أعطى النشامى دافعاً قوياً لاستعادة قدرته على المنافسة بعد التعادل الأول مع جاره الخدمات خاصة أن شباب خانيونس يسعى للحفاظ على قدراته الكبيرة والعودة لمنصات التتويج بدرع الدوري.

    فريق التفاح رغم الخسارة إلا أنه يظهر بأداء كبير خلال المباراتين وأهدر عديد الفرص المحققة التي كانت تكفل للفريق تحقيق فوز مهم على فريق كبير لكن قلة خبرة الفريق في مقارعة الكبار ربما كان لها الدور الأبرز في خسارة الفريق.

     

    صدارة مزدوجة

    استمر فريقي الصداقة وشباب رفح في صدارة مزدوجة لجدول الترتيب بعد فوزهما على الأهلي والهلال أكد أحقيتهما بالمنافسة القوية على لقب الموسم الحالي.

    الفوز الثاني على التوالي للصداقة منح الفريق طريقاً ممهدة لتحقيق انتصارات متتالية خاصة أنه بدأ انطلاقته بفوز كبير على الشجاعية تلاه فوز الأهلي ويستعد لاستقبال فريق التفاح في المواجهة الثالثة في الجولة المقبلة.

     

    خسارة الأهلي من الصداقة لا تعبر عن الحال الحقيقي للفريق الطامح لمقارعة الكبار وتأكيد وتثبيت أقدامه في دوري الأضواء، لكن الخسارة ستعطي الفريق دافعاً مهماَ لضرورة تغيير في أداء الفريق لتحقيق الفوز والتغلب على العقم الهجومي للفريق.

     

    الفوز المثير لشباب رفح على الهلال أكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الأزرق الرفحي أكثر فريق يمكن أن يتوّج بلقب الموسم الحالي لما يمتلكه من نجوم كبيرة قادرة على صنع الفارق وتغيير النتائج في لحظة واحدة وخطف مزيد من النقاط وتأكيد الأفضلية والبقاء في الصدارة.

     

    خسارة الهلال في الوقت بدل الضائع ستعطي الفريق دافعاً كبيراً للاستمرار في أدائه المميز الذي ظهر عليه في أول جولتين على أن يتمكن من تحقيق نتائج إيجابية تضمن للفريق حصد النقاط مبكراً.

     

    (10) أهداف

    تراجع تسجيل الأهداف في الجولة الثانية عن سابقتها حيث تم تسجيل (10) أهداف فقط خلال ستة مباريات انتهت جميعها بفوز أحد الفريقين ولم تنتهي أي مباراة بالتعادل.

     

    وارتفعت الحصيلة الإجمالية لعدد الأهداف إلى (26) بعد نهاية الجولة الثانية من البطولة.

     

    (16) بطاقة صفراء

    تراجع استخدام الحكام للبطاقات الصفراء في الجولة الثانية حيث تم إشهار (16) بطاقة صفراء خلال ستة مباريات هذا الأسبوع.

     

    وارتفع العدد الإجمالي للبطاقات الصفراء إلى (38) بطاقة مع نهاية الجولة الثانية من الدوري.

     

    بدون بطاقات حمراء

    لم تُسجل خلال هذه الجولة استخدام الحكام أي بطاقة حمراء في المباريات الستة فيما بقي العدد الإجمالي بطاقتين فقط خلال الجولة الأولى.

     





    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2018 ؟

    ميسي
    66%

  • رونالدو
    26%

  • 7%

  • تم التصويت على هذا الإستطلاع مسبقاً
    عدد المشاركين :110

    مواضيع مميزة