• الإسكندر.. ليونيل ميسى
  • نشر في: 2014/12/2م 10:27:40 قراءة: 2499 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • أخبار ذات الصلة
    الأقصى الرياضي :

     

    • هذا زمن ميسى ورونالدو. يسجل الأول فيسجل الثانى.. يتقدم الأول فيلحق به الثانى.. ويبدو أن عالم كرة القدم يعيش سباقا بين اللاعبين. وبقدر ما تتسع دائرة أنصار برشلونة وريال مدريد تزيد أعداد المعجبين بميسى ورونالدو. وكلاهما صاحب مهارات خاصة، وكلاهما تجده فى المكان الصحيح.. وكلاهما لا يشبه الآخر فى مهاراته. ولد ميسى فى الأرجنتين بالموهبة وسافر إلى إسبانيا للعلاج من نقص الهورمونات. وولد رونالدو فى البرتغال وسافر إلى إنجلترا ليصنع موهبته هناك. ميسى سره فى لمسته الرشيقة، فقدمه مثل فرشاة رسم.. رونالدو سره فى قوته وسرعته وقدمه مثل مطرقة حديد. ميسى قصير وخفيف الوزن. رونالدو طويل وثقيل الوزن. يبدع ميسى فى أقل مساحة، ويبدع رونالدو فى أكبر مساحة..

     

    • فارق آخر مهم جدا بين النجمين.. ليونيل ميسى يجعل الكرة ترقص بين قدميه.. ترقص بإيقاع سريع، وترقص بإيقاع التانجو.. أما رونالدو فهو يرقص فوق الكرة، ويرقص مع الكرة. يرقص كازاتشوك الروسية.. وأنت تحب أن تذهب الكرة إلى ميسى لتندهش بما يفعله بها وتستمتع باندهاشك. وتستمتع بانفعالك. ولاحظ الفارق هنا.. أنت تحب أن ترى أهداف رونالدو أكثر مما تحب أن ترى الكرة معه. فيما تحب أن ترى الكرة بين قدمى ميسى. وهو بالنسبة لفريق برشلونة مثل نواة الذرة، التى يدور حولها النجوم.. بينما رونالدو بالنسبة لريال مدريد مثل بندقية أو سلاح؟!

     

    • أصبح ميسى هداف دورى أبطال أوروبا متفوقا على نجم ريال مدريد السابق راؤول، رصيده الآن 74 هدفا، وذلك بعد ثلاثة أيام من تحطيم الرقم القياسى للأهداف (215 هدفا) التى سجلها مهاجم أتليتيكو بلباو تيمليو زارا فى الدورى الإسبانى، فسجل 253 هدفا سابقا زارا بهدفين على الرغم من بيان بلباو الذى أكد فيه تسجيل زارا لـ253 هدفا أيضا.. لكن ميسى سجل 28 هات تريك لبرشلونة بينما سجل زارا 31 هات تريك لبلباو..

     

    • هات تريك ميسى الأخير سجله فى نيقوسيا بقبرص وهو بذلك يكون ترك بصمة لأهدافه فى 23 مدينة أوروبية، فى 16 دولة.. وهو الهات تريك الخامس لميسى فى دورى أبطال أوروبا، وهذا أيضا رقم قياسى. كما أنه أول لاعب فى تاريخ البطولة الأوروبية يسجل خمسة أهداف أو أكثر فى 8 مواسم متتالية فى أبطال أوروبا، وهذا رقم قياسى آخر.. لكن على الرغم من كل هذه الأرقام، ومن تلك المدن التى هز فيها الشباك، مازال أمام ساحر الأرجنتين وبرشلونة الكثير، فهو فى حاجة للفوز بكأس العالم، وبحاجة للتسجيل فى مدن أو دول أوروبية لم يسجل فيها مثل بولندا وتركيا والنرويج، والسويد والنمسا، ورومانيا وبلغاريا..

     

    • يقال عن الإسكندر الأكبر أنه عندما شاهد مدى اتساع النطاق الذى يسيطر عليه من العالم، وقف وبكى لأنه لم يعد هناك عالم جديد يهزمه»..

     

    ربما يصاب ليونيل ميسى القريب بنفس الشعور.. وقد يبكى فى يوم من الايام مثل الإسكندر الأكبر حين يتسع نطاق ملكه، لأنه لم يعد هناك رقم لم يعد مستعصيا عليه..؟!


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    أفضل مدرب في كأس غزة 2020 هو ؟




    مواضيع مميزة