• أخبار دولية
  • الشقيقان بواتنج .. قميص المنتخب حولهما إلى غريمين من جديد
  • الشقيقان بواتنج .. قميص المنتخب حولهما إلى غريمين من جديد
  • نشر في: 2014/6/20م 11:31:49 قراءة: 951 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • وكالات _ الأقصى الرياضي

     

    شاءت الصدف ان يضع مونديال البرازيل 2014 الاخوين جيروم وكيفن برينس بواتنج في مواجهة بعضهما مجددا غدا السبت عندما تلتقي المانيا مع غانا في الجولة الثانية من منافسات المجموعة السابعة.

     

    وهذه ليست المرة الاولى التي يتواجه فيها جيروم (بايرن ميونيخ) وكيفن برينس (شالكه) على الصعيد الدولي، اذ شاءت الصدف ان تقع المانيا مع غانا في قرعة مونديال 2010 حيث فاز "ناسيونال مانشافت" 1-صفر في دور المجموعات، ما جعل كيفن برينس يرفع هذه المرة شعار "الانتقام".

     

    كانت جنوب افريقيا 2010 مسرح اللقاء الاول على الاطلاق بين شقيقين او اخوين في تاريخ العرس الكروي العالمي.

     

    "يا اخي، حان الوقت مجددا...هذه هي حلاوة الحياة!"، هذا ما قاله كيفن برينس بعد قرعة النهائيات لكن لن يكون هناك اي "حلاوة" في موقعة فورتاليزا غدا الاحد لان لاعب وسط ميلان الايطالي السابق ورفاقه سيودعون العرس الكروي العالمي من الباب الصغير في حال خسارتهم لهذه المباراة بعد سقوطهم في الجولة الاولى امام الولايات المتحدة (1-2).

     

    وتغيرت وتيرة كيفن برينس، المولود في برلين، كثيرا بين ما قاله بعد القرعة واليوم، اذ توعد ب"القتال حتى الموت"، مضيفا "كأننا في روما القديمة. سيكون هناك اناس حول ارضية الملعب من اجل رؤية الطرفين يتصارعان".

     

    وتابع في حديث لصحيفة "بيلد" الالمانية :"الفريق الذي سيكون متعطشا بشكل اكبر سيفوز، وسنقاتل حتى الموت ضد المانيا".

     

    كان الاسكتلنديان جون وارشي جودال اول اخوين في تاريخ كرة القدم يمثلان منتخبين وطنيين مختلفين، فجون دافع عن الوان بلده الاصلي حيث قرر حمل قميص المنتخب الانجليزي، فيما انضم شقيقه ارشي الى صفوف منتخب ايرلندا الشمالية. ونفس التجربة عاشها كذلك ماسيمليانو (استراليا) وكريستيان فييري (ايطاليا) علاوة على بول بوجبا (فرنسا) واخويه فلورونتين وماتياس (غينيا).

     

    لكن لم يسبق لهؤلاء الاخوة ان تواجها خلال المونديال، خلافا لكيفن برينس وجيروم المولودين من نفس الاب لكن من ام مختلفة.

     

    لم يكن قرار كيفن برينس تمثيل بلد والده نابعا عن حس وطني بل لانه كان يدرك صعوبة حصوله على فرصة اللعب او حتى الانضمام الى المنتخب الالماني الأول استنادا الى تجربته مع منتخب دون 21 عاما الذي شارك معه في مباراة واحدة وحسب.

     

    ومن المعلوم أن الأخوين على اتصال دائم ببعضهما، الا انه لم يطمئنا على بعضهما البعض منذ وصولهما الى البرازيل، وهذا ما أكده جيروم (25 عاما) قائلا: "لم يكن هناك اتصال بيننا في الآونة الأخيرة، كل منا يركز على نفسه".


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    هل انت مع الغاء مسابقة كأس غزة لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة