• أخبار غزة
  • استعدادات أندية الممتاز للدخول في معترك دوري جوال لكرة القدم
  • استعدادات أندية الممتاز للدخول في معترك دوري جوال لكرة القدم
  • نشر في: 2013/12/22م 4:22:23 قراءة: 1792 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • خليل المبحوح – الأقصى الرياضي

    تترقب الجماهير الرياضية في قطاع غزة عودة النشاط الكروي من جديد بعد فترة توقفت قرابة الأربعين يوما للراحة ولتعزيز الصفوف والتعاقدات مع اللاعبين من قبل الاندية التي تسعى للفوز بالقب وأخرى تريد الهروب من منطقة الخطر والبقاء في الدوري الممتاز بين الكبار.

     

    الطواحين تدور نحو منصة التتويج

    فبعد انتهاء النصف الأول من الدوري بيد اتحاد خانيونس متصدرا برصيد 25نقطة وبفارق مريح عن أقرب منافسيه العميد يتمنى  الطواحين مواصلة التألق والتقدم اكثر فأكثر نحو لقب يكون هو الاول من نوعه في خزائن النادي وبذالك تكتمل فرحة جماهيرهم الوفية لهم والتي تؤازره في كل وقت وأينما حل وارتحل فهل يفعلها زملاء عيد وهو بعيد عنهم ام ان الحظ  سيخونهم .

     

    العميد يعتمد أوراق الوصافة

    أما أقرب المنافسين للإتحاد وهو غزة الرياضي هل سيدخل الدور الثاني من الدوري بنفس التألق في الدور الأول ام تكون له كبوات كما كانت في النصف الثاني من الدوري الماضي حيث لم يجمع سوى 5 نقاط من 33 ممكن ليضع على نتائجه علامة استفهام ,  كانت الدافع لهم لتحقيق انطلاقة قوية في هذا الموسم .

     

    شباب رفح يرنو للقب بهدوء

    شباب رفح حامل اللقب  الغائب عن الانتصارات في الدوري منذ قرابة الشهرين لم يحقق أي فوز هل يفعلها كما فعلها في الموسم الماضي ويأتي هو الحال في الدور ي الأن متخلفا عن المتصدر أنذاك الجمعية الإسلامية فهل يفعلها أصدقاء أبو جزر ويحرزون اللقب أم أن للمتصدر وبقية الفرق رأي أخر.

     

    بدوره يسعى الوصيف  الموسم الماضي وحامل اللقب قبل عامين من استعادة لقبه الذي فقده بفارق نقطة الموسم الماضي وبعد الأسماء الكبيرة التي تعاقدت معها ادارة النشامى مثل رائد غنام من جماعي رفح الذي لم يكن رائدا عند الإدارة  الجماهير العاشقة للنشامى  فبعد الأداء المتدبدب لشباب خان يونس في الدور الأول وبدء الموسم بتعادلات مخيبة للأمال هل نرى النشامي بوجه أخر والمنافسة على اللقب للرمق الاخير .

     

    خدمات رفح خطوة وراء خطوة

    اما خدمات رفح الذي دخل الموسم بأداء باهت بهزائم ثقيلة عليه وحقق أسوء انطلاقة في مسرة النادي بالدوري الممتازولكنه تدارك نفسه في الجولات التالية وحقق نتائج كبيرة ومميزة مما جعلته يحتل الترتيب السادس في جدول الترتيب وأن المركز السادس لا يليق بالخدمات الكبير الذي احرز لقب الدوري مرتين .

    ويسعى الخدمات بقيادة نجمه الأول سعيد سباخي  الى اعادة الهيبة لفريقه وتحقيق الانتصارات للوصول الى اللقب .

     

    عندك بحرية يا ريس

    أما الشاطئ صاحب السيط الكبير وصاحب أكبر قاعدة جماهيرية في قطاع غزة يأمل بالفوز بالقب بعد غياب فترة طويلة  ومع الاسماء التي يمتلكها البحرية في صفوفه لابد من تحقيق لقب يحفظ لهم هيبتهم على الساحة الرياضية  ومع انه بدء الموسم بخسارة امام المتصدر اتحاد خان يونس الا انه عاد ورتب أوراقه ليدخل في جو الانتصارات وينهي الدور الاول برصيد 16 نقطة .

     

     

    الغزلان والرضي بالنصيب

    اما جاره الجمعية الاسلامية الحصان الاسود في بطولة الموسم الماضي وحامل لقب الكأس الذي انهى الدور الاول بنفس رصيد الشاطئ من النقاط يسعى لتعويض ما فاته في الموسم الماضي بعد ان كان قريب من اللقب الا ان الخبرة للاعبي الزعيم حالت دون ذالك ويمنعون الجمعية من تتويج لربما يكون هو الاول من نوعه في الرياضة الفلسطينية, ويأمل الجمعية بقيادة مدربهم الجديد القديم الكابتن نعيم سلامة لمواصلة التألق والتقدم للمربع الذهبي.

     

    الغواصات تدور في العواصف

    بدوره يحاول خدمات النصيرات المضي قدما في نتائجه المميزة هذا الموسم واثبات احقيته بين الكبار ومع ان الغواصات لا تمتلك الاسماء كما تمتلكها اندية كثيرة في قطاع غزة الا ان اصرارهم  على اثبات الذات أجبرهم على اخراج كل امكانياتهم لبقاء اسم النصيرات عاليا في الساحة الرياضية ولكي لاتطفئ انواره من الممتاز .

     

    الهلال والضائقة المالية

    اما الضيف الجديد القديم هلال غزة العائد حديثا الى الدوري الممتاز بعد غياب موسما واحدا لهبوطه الى الدرجة الأولى أثبت منذ عودته الى دوري الاضواء احقيته بالتأهل بنتائجه الايجابية التي حققها والاداء الرائع الذي يقدمه أبناء المدرب نعيم السويركي جعل جميع الفرق تعمل الحساب لهذا الفريق المنظم لكن الضائقة المالية واستقالته السويركي شبه الرسمية وضعت الفريق في خانة الرعب والترقب  .

     

    المنطار يريد ركوب المنطاد

    الشجاعية صاحب المركز العاشر هذا  الاسم الذي أرعب الخصوم في جميع الملاعب  ,هو الان في هذا الموسم يبحت عن نفسه لان المستويات التي قدمها المنطار في الدور الأول لا تليق باسم وحجم الشجاعية ذالك الفريق الكبير الذي يخشاه جميع الخصوم لاعبوا المنطار يريدون التقدم اكثر نحو المقدمة لانهم يعلمون أن المركز العاشر لا يليق بفريق عريق كالشجاعية.

     

    الثوار مكانك سر

    أما شباب جباليا الضيف الجديد الى الممتاز الذي يحل ضيفا لأول مرة بين الكبار في عالم الساحرة المستديرة في قطاع غزة ولربما يكون صاحب أفضل انطلاقة في الدوري بعد تحقيق 5 تعادلات متتالية مع فرق كبيرة  على الساحة الرياضية مثل حامل اللقب  شباب رفح والوصيف شباب خان يونس والجمعية الاسلامية  وكان الجميع يتوقع بعد هذا الاداء للثوار ان يكونوا ندا قويا لجميع الاندية, الا أن انعدام الخبرة عند اللاعبين جعلهم  يتلقون خسائر كبيرة في اخر أربع جولات من الدور الأول جعلت الإدارة تقيل المدرب نعيم سلامة والاستعانة بالمدرب السابق للفريق عماد هاشم.

     

    الأهلي والمعجزة

    أما الاهلي الجريح وصاحب ترتيب القاع الذي لم يكن أسوء المتشائمين بالشياطين الحمر ان يكون الاهلي في المركز الاخير مع نهاية الدوري الأول الاهلي الذي لم يحصد سوى 3 نقاط من 33 ممكنة ما يحدث للأهلي هي المرة الأولى له  أن يكون هذا الفريق الكبير في المركز الأخير ومع أول ثلاث جولات من عمر الدوري وبعد 3 هزائم التي تلقاها الفريق أطاح بالمدير الفني للفريق عماد هاشم .

     

    وفي الختام يمكننا القول  هل باستطاعته اتحاد خان يونس المحافظة على الصدار والتتويج باللقب ام أن الفرق الملاحقة له سيكون لها رأي أخر واسقاطه من الصدارة .

     

    وأما صاحب المركز الأخير الأهلي هل يلقى نفسه في الدور الثاني والبقاء بين الكبار أم ان القدر سيرمي به الى الدرجة الأولى.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2018 ؟



    مواضيع مميزة