• أبرز نتائج التصفيات المؤهلة لأمم أوروبا
  • نشر في: 2011/6/5م 08:58:22 AM قراءة: 1823 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • الأقصى الرياضي / وكالات

    حقق المنتخب الإيطالي فوزاً عريضاً على ضيفه المنتخب الإستوني بثلاثة أهداف دون رد في المجموعة الثالثة، بينما انتزع المنتخب الألماني فوزاً صعباً من مضيفه النمساوي بهدفين مقابل هدف واحد ضمن منافسات المجموعة الأولى، اليوم الجمعة، في إطار تصفيات كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012"، التي ستستضيفها أوكرانيا وبولندا منتصف العام القادم.

    وضمن التصفيات ذاتها تعادلت بلجيكا مع ضيفتها تركيا بهدف لهدف في المجموعة الأولى، فيما تمكن المنتخب السلوفيني من الفوز بهدفين دون رد خارج ملعبه على جزر الفارو ضمن مواجهات المجموعة الثالثة، وسقط المنتخب الفرنسي في فخ التعادل أمام مضيفه البلاروسي بهدف لهدف في الوقت الذي اكتسح فيه المنتخب الروماني ضيفه من البوسنة والهرسك بثلاثية نظيفة في إطار مواجهات المجموعة الرابعة، وشهدت المجموعة الخامسة فوزاً كبيراً للمنتخب السويدي خارج ملعبه على مولدوفا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، بينما حققت فنلندا فوزاً باهتاً خارج ملعبها على سان مارينو بهدف نظيف ضمن المجموعة ذاتها.

    وقلب المنتخب الكرواتي تخلفه أمام ضيفه الجورجي بهدف نظيف إلى فوز بهدفين مقابل هدف في المجموعة السادسة، فيما حقق منتخب ليشتنشتاين فوزاً هو الأول له منذ عام 2007 بتغلبه على ضيفه الليتواني بهدفين نظيفين ضمن المجموعة التاسعة والأخيرة.

    في إطار مواجهات المجموعة الأولى واصل المنتخب الألماني وصيف بطل النسخة الماضية، زحفه نحو المشاركة الحادية عشرة على التوالي في تاريخه في النهائيات بعدما حقق فوزه السادس على التوالي وجاء على حساب مضيفه وجاره النمساوي 2-1 على ملعب "أرنست هابل".

    ويدين المنتخب الألماني الفائز باللقب أعوام 1972 و1980 و1996 بفوزه السادس على التوالي على نظيره النمساوي أيضاً إلى ماريو غوميز الذي وضع الـ"مانشافت" في المقدمة في الدقيقة 44 إثر ركلة ركنية نفذها طوني كروس من الجهة اليسرى فأحدثت دربكة داخل منطقة الجزاء النمساوية قبل أن يتابعها هداف الدوري الألماني داخل الشباك من مسافة قريبة جداً.

    وفي بداية الشوط الثاني نجح أصحاب الأرض في إدراك التعادل بمساعدة المدافع أرنيه فريدريك الذي حول خطأ الكرة داخل مرمى حارسه مانويل نوير بعد تسديدة من دافيد ألابا (50)، إلا أن غوميز ضرب مجدداً وهذه المرة في الوقت القاتل بكرة رأسية إثر تمريرة طولية متقنة من فيليب لام (90).

    وكانت مباراة اليوم الأولى بين ألمانيا والنمسا منذ الجولة الأخيرة من الدور الأول لكأس أوروبا 2008 عندما فازت الأولى بهدف سجله ميكايل بالاك فأطاح بالبلد الذي استضاف النهائيات حينها مشاركة مع سويسرا.ورفع فريق المدرب يواكيم لوف رصيده إلى 18 نقطة في الصدارة، بفارق سبع نقاط عن بلجيكا صاحبة المركز الثاني التي تعادلت على أرضها مع المنتخب التركي بهدف لهدف.وسجل مارفن أوغونجيمي في الدقيقة الرابعة هدف بلجيكا، وتعادل براق يلماظ لتركيا في الدقيقة  22، وارتفع رصيد تركيا بهذا التعادل إلى عشر نقاط في المركز الثالث على لائحة ترتيب منتخبات المجموعة، علماً بأن المنتخب البلجيكي لعب سبع مباريات في التصفيات حتى الآن مقابل ست مباريات لتركياً.

    وتخطى المنتخب الايطالي عقبة ضيفه الإستوني واقترب خطوة إضافية من بلوغ النهائيات للمرة الثامنة في تاريخه بالفوز عليه 3-صفر في مودينا ضمن منافسات المجموعة الثالثة. ويدين المنتخب الإيطالي، بطل 1968 والذي خرج من ربع نهائي النسخة الماضية عام 2008 على يد إسبانيا البطلة، بفوزه إلى مهاجم ميلان أنطونيو كاسانو الذي مرر كرة الهدف الأول إلى جوزيبي روسي فسجل من زاوية ضيقة في الدقيقة 21، ثم سجل الثاني بعد تمريرة من ريكاردو مونتوليفو في الدقيقة 39 الذي هندس أيضاً الهدف الثالث للبديل جانباولو باتزيني الذي كسر مصيدة التسلل في الدقيقة 68.وهذا الفوز الخامس لمنتخب المدرب تشيزاري برانديلي فرفع رصيده إلى 16 نقطة في الصدارة بفارق 5 نقاط عن سلوفينيا الثانية التي تغلبت بدورها على جزر فارو 2-صفر، وأصبح "الأزوري" بالتالي بحاجة إلى 6 نقاط من أصل 12 ممكنة من أجل حجز مقعده في نهائيات بولندا وأوكرانيا.

    في المقابل، تجمد رصيد استونيا عند 7 نقاط في المركز الرابع بفارق نقطة عن صربيا التي تغيب عن هذه الجولة وهي تخوض مباراتها المقبلة في الثاني من أيلول/سبتمبر أمام مضيفتها أيرلندا الشمالية (6 نقاط). يذكر ان المنتخب الايطالي الذي خسر جهود ألبرتو أكويلاني في الشوط الأول من المباراة بسبب إصابة في رأسه، يخوض الثلاثاء المقبل مباراة ودية أمام جمهورية ايرلندا.

    وضمن منافسات المجموعة ذاتها تخطى المنتخب السلوفيني مضيفه جزر فارو بعشرة لاعبين بالفوز عليه 2-صفر.ولعب المنتخب السلوفيني الساعي للتأهل إلى النهائيات القارية للمرة الثانية بعد عام 2000 (خرج من الدور الأول بتعادلين وهزيمة)، بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 25 بعد طرد ماركو سولر، إلا أن ذلك لم يمنعه من تحقيق فوزه الثالث بفضل هدفي تيم ماتافز في الدقيقة 27 وروغفي بالفينسون (47 خطأ في مرمى فريقه).ورفع المنتخب السلوفيني رصيده إلى 11 نقطة في المركز الثاني بفارق خمس نقاط عن المنتخب الايطالي المتصدر.

    في المقابل، بقي منتخب جزر فارو الذي لم يذق طعم الفوز منذ تغلبه على ليتوانيا (2-1) في 9 ايلول/سبتمبر 2009 ضمن تصفيات مونديال 2010، في ذيل الترتيب بنقطة واحدة حصل عليها من تعادله مع نظيره الايرلندي الشمالي (1-1) في 12 تشرين الأول/أكتوبر الماضي.

    و فشل المنتخب الفرنسي لكرة القدم في الثأر من مضيفه البيلاروسي وتعادل معه 1-1 في مينسك ضمن منافسات المجموعة الرابعة.وكانت بيلاروسيا سجلت مفاجأة من العيار الثقيل في الجولة الأولى عندما أسقطت منتخب "الديوك" في عقر دارهم 1-صفر على استاد فرنسا الدولي، قبل أن ينجح بعدها رجال المدرب لوران بلان في تحقيق 4 انتصارات متتالية.

    وكانت مباراة اليوم الأولى لبلان بعد فضيحة التمييز العنصري والكوتا الشهيرة حول اللاعبين من أصول عربية ومن اللون الأسود في مراكز تدريب الناشئين في فرنسا التي أحدثت عاصفة قوية في الأسابيع الماضية.

    وعاد مدافع برشلونة الاسباني اريك أبيدال إلى تشكيلة فرنسا بعد أن خضع في 17 اذار/مارس الماضي لعملية جراحية من أجل استئصال ورم في كبده، وهو عاد إلى فريقه برشلونة الإسباني مؤخراً بعد تعافيه السريع من هذه العملية وأحرز معه لقب دوري أبطال أوروبا على حساب مانشستر يونايتد الانكليزي.لكن عودة مدافع النادي الكاتالوني وليون سابقاً لم تكن موفقة إذ أهدى أصحاب الأرض التقدم في الدقيقة 20 عندما حول الكرة عن طريق الخطأ في مرمى حارسه هوغو لوريس، لكن فلوران مالودا نجح في إدراك التعادل بعد دقيقتين فقط بعدما وصلته الكرة من مهاجم ريال مدريد الاسباني كريم بنزيمة.

    ورفع المنتخب الفرنسي رصيده الى 13 نقطة في الصدارة بفارق 4 نقاط عن بيلاروسيا الثانية و5 نقاط عن كل من البانيا ورومانيا التي فازت اليوم على البوسنة 3-صفر.

    وسجل أدريان موتو في الدقيقة 35 وسيبريان ماريكا في الدقيقتين 40 و55 أهداف المنتخب الروماني الذي ثأر لخسارته في الجولة الماضية أمام البوسنة (1-2).

    وضمن المجموعة الخامسة خسرت مولدوفا أمام ضيفتها السويد 1-4، وسجل فيول فرونزا في الدقيقة 60 هدف مولدوفا، وأولا تويفونن في الدقيقة 11 ويوهان ألماندر في الدقيقتين 30 و58 وألكسندر غيرنت في الدقيقة 88 أهداف السويد التي جددت فوزها على مضيفتها بعد أن تغلبت عليها 2-صفر في الجولة السابقة.

    ورفعت السويد رصيدها الى 12 نقطة في المركز الثاني بفارق 6 نقاط عن هولندا المتصدرة والتي تغيب عن هذه الجولة، وقاد مهاجم برمنغهام سيتي الإنكليزي ميكائيل فورسيل منتخب بلاده فنلندا إلى تحقيق فوز صعب خارج قواعده على سان مرينو بهدف أحرزه في الدقيقة 47، ورفعت فنلندا رصيدها إلى ست نقاط في المركز الرابع، بينما استمر منتخب سان مارينو في المركز الأخير بدون رصيد من النقاط.

    واحتل المنتخب الكرواتي صدارة المجموعة السادسة بعد أن حول تخلفه أمام ضيفه الجورجي إلى فوز 2-1 في سبليت.

    وسجل ماريو مانجوكيتش في الدقيقة 76 ونيكولا كلانيتيش في الدقيقة 78 هدفي كرواتيا، وجابا كانكافا في الدقيقة 17 هدف جورجيا التي كانت فازت على مضيفتها (1-صفر) في الجولة السابقة.ورفع المنتخب الكرواتي الطامح لبلوغ النهائيات للمرة الرابعة في تاريخه بعد أعوام 1996 (ربع النهائي) و2004 (الدور الأول) و2008 (ربع النهائي)، رصيده إلى 13 نقطة في الصدارة بفارق نقطتين عن اليونان التي تلعب غداً مع ضيفتها مالطا.

    وحققت ليشتنشتاين فوزها الرسمي الأول منذ أواخر 2007 بفوزها على ضيفتها ليتوانيا 2-صفر ضمن منافسات المجموعة التاسعة.وسجل فيليب إيرني في الدقيقة 6 وميكيلي بولفيرينو في الدقيقة 37 هدفي المباراة، ليمنحا بلادهما التي تبلغ مساحتها 160 كلم مربع فقط (عدد سكانها 35 ألف نسمة) وتحيط بها النمسا وسويسرا، فوزها الأول في مسابقة رسمية منذ تغلبها على أيسلندا (3-صفر) في 17 تشرين الاول/اكتوبر 2007 ضمن تصفيات كأس أوروبا 2008، علماً بأنه تغلبت على سان مارينو المتواضعة أيضا (1-صفر) في شباط/فبراير الماضي لكن في لقاء ودي.

    ورغم هذا الفوز النادر بقيت ليتشنشتاين في ذيل المجموعة التي تتصدرها إسبانيا حاملة اللقب (15 نقطة) التي تخوض مباراتها المقبلة في أيلول/سبتمبر المقبل أمام ليشتنشتاين بالذات، علماً بان أبطال مونديال 2010 يخوضون مباراتين وديتين غدا السبت والثلاثاء المقبل أمام الولايات المتحدة وفنزويلا على التوالي .

    اجبر المنتخب السويسري مضيفه الانكليزي على الاكتفاء بنقطة بعد تعادله معه 2-2 في مباراة تقدم خلالها الأول بهدفين نظيفين اليوم السبت على ملعب "ويمبلي" في لندن ضمن منافسات المجموعة السابعة من التصفيات المؤهلة إلى كأس أوروبا 2012.وسجل فرانك لامبارد (37 من ركلة جزاء) واشلي يونغ (51) هدفي انكلترا، وتراكنيو بارنيتا (32 و35) هدفي سويسرا.

    وأسدى المنتخب السويسري خدمة لنظيره المونتينغري الذي سينفرد بصدارة المجموعة في حال فوزه على ضيفه البلغاري لاحقاً.وفشل المنتخب الانكليزي في تكرار فوزه على ضيفه السويسري بعد أن تغلب عليه 3-1 في أيلول/سبتمبر الماضي في بال وتحقيق فوزه الخامس عشر عليه، فاكتفى بتعادل خامس معه مقابل ثلاث هزائم آخرها يعود إلى عام 1981 (1-2) ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 1982، علماً أن الهزيمتين الأخريين تعودان إلى 1933 (0-4) و1938 (1-2) في مباراتين وديتين.

    وهذه المرة الثانية في التصفيات التي يسقط فيها الانكليز في فخ التعادل في "ويمبلي" بعد الجولة الثالثة أمام مونتينيغرو (0-0).وغاب عن تشكيلة المدرب الايطالي فابيو كابيلو الذي كان خاض مباراته الأولى مع المنتخب الانكليزي في مواجهة سويسرا بالذات (2-1) وذلك ودياً وعلى ملعب ويمبلي أيضاً في 6 شباط/فبراير 2008، مهاجم مانشستر يونايتد بطل الدوري واين روني بسبب الإيقاف ونجم وسط ليفربول ستيفن جيرارد ولاعب وسط يونايتد مايكل كاريك.

    وفي ظل غياب روني، زج كابيلو بدارين بنت في المقدمة بمساندة من تيو والكوت والشاب جاك ويلشير، فيما بقي يونغ على مقاعد الاحتياط لمصلحة جيمس ميلنر، أما في الدفاع فبرز وجود ريو فرديناند مع جون تيري لأول مرة منذ عودة شارة القائد إلى الأخير على حساب مدافع مانشستر يونايتد.وبدأ المنتخب المضيف اللقاء ضاغطا وكاد أن يفتتح التسجيل منذ الدقيقة 3 عبر رأسية من غلين جونسون اثر ركلة ركنية لكن الحارس دييغو بيناغليو كان لمدافع ليفربول بالمرصاد.ورد المنتخب السويسري الذي لم يسجل سوى هدف واحد في مبارياته الأربع السابقة في هذه المجموعة ولم يفز سوى مرة واحدة من اصل 8 مبارياته خاضها بعد مونديال جنوب أفريقيا، بفرصة لايرين ديرديوك بعد تمريرة من بارنيتا لكن الحارس جو هارت أنقذ الموقف دون عناء (7) ثم تدخل مجدداً بعد دقيقتين ليقف في وجه تسديدة بعيدة من غوكهان ايلنر تحولت من احد المدافعين وكادت أن تخدع حارس مانشستر سيتي الذي اجبر مجدداً على إنقاذ بلاده بتصديه لكرة سددها كزهردان شاكيري من حدود المنطقة (20).

    وانتظر المنتخب المضيف حتى الدقيقة 26 ليهدد مرمى بيناغليو مجددا وذلك بعد عرضية من لامبارد وصلت الى فرديناند المندفع من الخلف فلعبها الاخير برأسه فوق العارضة بقليل.

    ثم تعرض الانكليز لضربة باصابة الظهير اشلي كول ما اضطر كابيلو للزج بمدافع ايفرتون لايتون باينز (30) الذي لم ينعم بدخوله أرضية الملعب لأن الضيوف افتتحوا التسجيل بعد دقيقتين فقط من ركلة حرة نفذها بارنيتا من حوالي 30 متراً فخدعت الدفاع والحارس وواصلت طريقها إلى الزاوية اليسرى (32).

    ولم يكد المنتخب الانكليزي يستفيق من صدمة الهدف حتى اهتزت شباكه مجدداً بعد ثلاث دقائق وبالطريقة ذاتها وعبر بارنيتا أيضاً الذي انبرى لركلة حرة من الجهة اليسرى وسددها قوسية خادعة نحو القائم القريب فاخفق هارت في صدها لتتهادى الكرة داخل شباكه (35).

    لكن أصحاب الأرض عادوا إلى أجواء اللقاء بفضل ركلة جزاء نفذها لامبارد في الدقيقة 37 بعد خطأ داخل المنطقة من يوهان دجورو على زميله في ارسنال ويليشر.

    ومع بداية الشوط زج كابيلو بيونغ بدلاً من لامبارد وكان لاعب استون فيلا عند حسن ظنه لأنه نجح في إدراك التعادل في الدقيقة 51 عندما حضر له باينز الكرة بصدره فأطلقها الأول "طائرة" في الزاوية اليسرى الأرضية لمرمى بيناغليو الذي كادت أن تهتز شباكه للمرة الثالثة لو لم يتألق في وجه بنت المنفرد بالمرمى بعد تمريرة من ويلشير (66).

    وحصلت انكلترا على فرصة ذهبية لتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 71 عندما أطلق يونغ كرة صاروخية من حدود المنطقة صدها بيناغليو ببراعة فسقطت أمام بنت والمرمى مشرع أمامه إلا انه سددها فوق العارضة.

    واعتقد الجميع أن الاندفاع المعنوي سيسمح لانكلترا في تحقيق انجاز لم تسجله منذ 1976، أي تحويل تخلفها بهدفين إلى فوز، وهو الأمر الذي حققته للمرة الأخيرة على حساب ايطاليا (3-2) في مباراة ودية أقيمت في نيويورك، إلا أن فريق المدرب الألماني اوتمار هيتسفيلد صمد حتى صافرة النهاية لينتزع نقطته الخامسة في المجموعة من معقل "الأسود الثلاثة".

    مونتينيغرو يضيع فرصة الصدارة

    وفي المجموعة نفسها أسدت بلغاريا خدمة كبيرة لانكلترا بتعادلها مع مضيفتها مونتينيغرو (1-1).

    وكان منتخب مونتينيغرو أمام فرصة الانفراد بالصدارة لو فاز على نظيره البلغاري، لكنه فشل في تحقيق فوزه الرابع واكتفى بالتعادل بهدف لرادومير ديالوفيتش (51) مقابل هدف لايفيلين بوبوف (66).

    وبقيت مونتينيغرو التي تشارك في تصفيات البطولة القارية للمرة الأولى منذ استقلالها عن صربيا، في المركز الثاني بفارق الأهداف عن انكلترا.

    في المقابل، تضاءلت آمال لبلغاريا كثيراً ببلوغ النهائيات كونها تتخلف بفارق 6 نقاط عن الصدارة التي تمنح صاحبها البطاقة المباشرة إلى النهائيات إضافة إلى أفضل فريق احتل المركز الثاني، فيما تلعب المنتخبات الثمانية الأخرى ملحقاً لتحديد هوية المنتخبات الأربعة التي ستلحق بأبطال المجموعات التسع وأفضل ثاني والبلدين المضيفين بولندا وأوكرانيا.

    بافليوشنكو يقود روسيا للفوز على أرمينيا

    وقاد مهاجم توتنهام الانكليزي رومان بافليوشنكو المنتخب الروسي للفوز على ضيفه الأرميني 3-1 في سان بطرسبورغ ضمن منافسات المجموعة الثانية.

    وسجل بافليوشنكو الأهداف الثلاثة لفريق المدرب الهولندي ديك ادفوكات، رافعاً رصيد بلاده إلى 13 نقطة.

    ووجد المنتخب الروسي الذي اكتفى بالتعادل أمام منافسه في الجولة السابقة (0-0)، نفسه متخلفاً في الدقيقة 25 بهدف سجله ماركوس بيتيزيلي بعد تمريرة من يورا موفيسيسيان، لكن فرحة الضيوف لم تدم سوى دقيقة لأن بافليوشنكو أدرك التعادل سريعاً بعد تمريرة من الكسندر انيوكوف تلقفها مهاجم توتنهام الانكليزي بتسديدة "طائرة" واضعاً الكرة بعيداً عن متناول الحارس الأرميني.

    وفي الشوط الثاني ضرب بافليوشنكو مجدداً ووضع بلاده في المقدمة بعد تمريرة من ايغور سيمشوف (59) ثم عزز تقدم أصحاب الأرض الذين وصلوا إلى نصف نهائي نسخة 2008 من ركلة جزاء بعد خطأ من سركيس هوفسيبيان على يوري جيركوف.

    يذكر أن روسيا تسعى للتأهل إلى النهائيات للمرة الرابعة منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي وثم اتحاد الدول السوفياتية المستقلة، علماً أن الاتحاد السوفياتي فاز باللقب في العام 1960 ووصل إلى النهائي في الأعوام 1964 و1972 و1988 وحصل على المركز الرابع في العام 1968.

    واعتلى المنتخب الأيرلندي صدارة المجموعة  بعدما تغلب على مضيفه المقدوني (2-0).

    ورفع منتخب أيرلندا رصيده إلى 13 نقطة ليقتسم الصدارة مع نظيره الروسي، متفوقاً بفارق الأهداف على المنتخب السلوفاكي، بينما تجمد رصيد  المنتخب المقدوني عند أربع نقاط في المركز الخامس قبل الأخير.

     

    وافتتح روبي كين التسجيل لأيرلندا بعد سبع دقائق من بداية المباراة ثم أضاف اللاعب الهدف الثاني له ولمنتخب بلاده في الدقيقة 36.

    فيما حققت سلوفاكيا الباحثة عن التأهل إلى النهائيات للمرة الأولى منذ انفصالها عن تشيكيا فوزها الرابع وجاء على حساب ضيفتها المتواضعة اندورا (1-0).

    وتدين سلوفاكيا بفوزها إلى روبرت فيتيك الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 62.

    اليونان تستعيد الصدارة

    وضمن منافسات المجموعة السادسة استعاد المنتخب اليوناني بطل 2004 الصدارة بعد فوزه على ضيفه المالطي 3-1  في بيرايوس.

    وسجل فيتفاتزيديس يوانيس (8 و62) وكيرياكوس بابادوبولوس (27) اهداف اليونان، ومايكل ميفسود (54) هدف مالطا.

    ورفعت اليونان الساعية إلى مشاركتها الرابعة في النهائيات بعد 1980 (الدور الأول) و2004 (أحرزت اللقب) و2008 (الدور الأول)، رصيدها إلى 14 نقطة واستعادت الصدارة بفارق نقطة عن كل من كرواتيا التي فازت أمس على جورجيا 2-1، وإسرائيل التي فازت اليوم على لاتفيا (2-1).

    وسجل يوسي بنعيون (19) وتال بن حاييم (43 من ركلة جزاء) هدفي إسرائيل، والكسندر كاونا (62 من ركلة جزاء) هدف لاتفيا.

    الفوز يمنح البرتغال الصدارة

    وتصدر منتخب البرتغال المجموعة الثامنة بفوزه على النرويج بهدف دون مقابل سجله هلدير بوستيغا في الدقيقة 53.

    فيما حقق المنتخب الدنماركي فوزاً ثميناً خارج أرضه وتغلب على مضيفه الأيسلندي (2-0) ضمن منافسات المجموعة الثامنة.

    وافتتح لاسي شوني التسجيل للمنتخب الدنماركي في الدقيقة 60 ثم أضاف زميله كريستيان إريكسون الهدف الثاني للفريق قبل 15 دقيقة من نهاية  المباراة.

    ورفع المنتخب الهولندي رصيده إلى عشر نقاط في صدارة بفارق المجموعة بفارق الأهداف عن نظيريه الدنماركي والنرويجي في المركزين الثاني والثالث على التوالي بفارق الأهداف أيضاً، بينما تجمد رصيد أيسلندا عند نقطة واحدة في المركز الخامس الأخير، فيما بقيت قبرص التي لم تلعب في المركز الرابع برصيد نقطتين.


    تابعونا على الفيس بوك
    تابعونا على تويتر
    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    هل انت مع الغاء مسابقة كأس غزة لكرة القدم ؟



    مواضيع مميزة