• حق غزة وين ؟
  • نشر في: 2018/6/21م 4:13:41 قراءة: 182 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • أحمد أبو دياب
  • رئيس تحرير الموقع
  • مقالات أخرى للكاتب عدد مقالات الكاتب: [12]

     

    على مرأى من العالم أجمع، وعلى شاشات الفضائيات ومواقع شبكات الإنترنت، شاهد الجميع أندية غزة وجنودها "الهواة"، شباب خان يونس أمس، ومن قبله شباب رفح العام الماضي, يتفوقون على أشقائهم الأحباب أندية الضفة الغربية، هلال القدس بطل الثنائية، ومن قبله أهلي الخليل في ملعبي فلسطين واليرموك.

     

    لم يخرج رجل رشيد ليطالب بحق غزة في صفوف المنتخبات الوطنية, بدل المشاركات الشرفية الحالية, التي لا تسمن ولا تغني من جوع! خاصة وأن الكل يأتي لغزة من الضفة الشقيقة ويذبحك بعبارات الإطراء والإشادة! وغزة بأهلها أهل تقدير وكرم ليس من اليوم، بل من أيام الأبيض والأسود.

     

    يكفى استخفافًا بعقول الناس من خلال مشاركات رمزية كما فعل الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، برئاسة حضرة اللواء جبريل الرجوب ونائبه إبراهيم أبو سليم، بعد حصول شباب رفح على كأس فلسطين، مكانك سر! يتكرر السيناريو الموسم الحالي، والمشاركة المشرفة فقط، والجميع يخفي نفسه، وشعارهم: اسمع وطنش.. وابعد واهرب!

     

    ,,,, عيب هيك رياضة في غزة ....

    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2018 ؟



    مواضيع مميزة