• مقالات
  • الله لا يخلف عليك يا رجوب
  • الله لا يخلف عليك يا رجوب
  • نشر في: 2016/11/25م 5:31:09 قراءة: 1650 تعلقيات: 0
  • - تكبير الخط
  • تعليق
  • إرسال
  • طباعة
  • مشاركة
  • اضف للمفضلة
  • خالد أبو زاهر
  • رئيس القسم الرياضي في صحيفة فلسطين
  • مقالات أخرى للكاتب عدد مقالات الكاتب: [12]

     

    للأسف الشديد ما زال اتحاد كرة القدم ممثلًا برئيسه اللواء جبريل الرجوب, يستخف بعقول الرياضيين في غزة ويتمادى في امتهان كرامتهم وشخصيتهم ويسلب حقوقهم ويوجه عملية التطوير للبنية التحتية والمدربين والحُكام إلى الضفة الغربية شقيقة وتوأم غزة التي ما زالت تقف تتفرج وتُبارك ما يحدث من نهضة كروية في الضفة بانتظار دورها (غزة) الذي تأخر كثيرًا وربما لن يأتي من الشرق.

     

    يوم أمس حل وفد من الفيفا ضيفًا على غزة لافتتاح "20" ملعبًا صغيرًا بحجم ملاعب كرة القدم الخماسية المنتشرة أصلًا في قطاع غزة، في وقت لا يوجد في غزة ملعب واحد كبير بمواصفات تمكنه من استقبال مباراة رسمية أو دولية، بدليل رفض اتحاد الكرة لملف خدمات رفح الخاص بالمشاركة في البطولة العربية بسبب عدم وجود ملعب يحمل مواصفات عربية على أقل تقدير، وهذه بحد ذاتها شهادة على ما تعانيه غزة من ظلم كبير من جبريل الرجوب ورجالاته في غزة، حيث يذر الرماد في العيون ليمنح غزة ما لا تحتاجه ويُهمل حاجتها الحقيقية لتعزيز رياضتها.

     

    أولًا وقبل كل شيء، شكرًا للفيفا ووفدها الزائر لغزة المظلومة والمسلوبة حقوقها منذ عام 2008 الذي تولى فيه جبريل الرجوب سِدة حُكم الرياضة الفلسطينية ممثلة بمجلسها الأعلى للشباب والرياضة ولجنتها الأولمبية إضافة لاتحاد كرة القدم، "والله لا يخلف عليك يا سيادة اللواء جبريل الرجوب"، لأنك لم تُقدم ولن تُقدم شيئًا لغزة لأسباب كثيرة نعلمها ولكن لا بُد أن يكون هناك سر جعل غزة بالنسبة لك (مكروهة ومرفوضة) نأمل أن نعرفه حتى نُزيله وتُصبح غزة بالنسبة لك فلسطينية كشقيقتها الضفة.

     

    قبل يومين كتب أحد المُطبلين للواء الرجوب شاكرًا له اعتناءه بالرياضة في غزة ودعمها، وذكر أن من بين ما قدمه الرجوب للرياضة في غزة مبلغ مليون ومئتي ألف دولار لأندية غزة، إلى جانب 20 ملعبًا.

     

    طبعًا هذا المُطبل لم يتجرأ على كتابة اسمه كالعادة كلما طُلب منه مدح الرجوب، لسبب واحد لا ثاني له، وهو أنه يعلم بأنه كاذب ومنافق من الدرجة الأولى، وأنه لا يقوى على إثبات كذبته، وعدم قدرته على تحسين الصورة المشوهة لـ"مُعَلِمه" الرجوب، حتى لو جند كل الأبواق والأقلام للترويج لبعض الأكاذيب للدفاع عن غطرسته واستقوائه بأمور خارج إطار الرياضة.

     

    أما بخصوص الملاعب العشرين التي افتتحتها الفيفا في غزة، فلم يتجرأ المُطبل المُشارك في جريمة ظُلم غزة بدفاعه عن "الشيطان"، على قول الحقيقة كاملة، فذكر نصف الحقيقة لأن الملاعب المقصودة عبارة عن مساحة صغيرة بحجم ملاعب كرة القدم الخماسية، وبالتالي يستثمر البعض الرقم الكبير (20 ملعبًا) للتأكيد على أن الرجوب قد أغرق غزة بالملاعب والمنشآت، وذلك للرد على الحقيقة المُرة التي تقول بأنه لا يوجد في غزة ولا ملعب واحد ولا شيء يوحي بتطوير كرة القدم في غزة.

     

    أما بخصوص مبلغ المليون ومئتي ألف دولار، فهي قيمة المنحة السنوية التي قدمها السيد الرئيس محمود عباس بطلب من نجله طارق عباس لأندية غزة على مدار عامين بواقع 650 ألف دولار لكل سنة تم توزيعها على الأندية من خلال المجلس الأعلى للشباب والرياضة كجهة صرف مهنية كونها المسؤولة عن الرياضية، ولأنه من غير المنطق أن تتسلم الأندية نصيبها من المنحة من خلال وزارة الأشغال أو وزارة التموين مثلًا.

     

    طبعًا المُطبلون اعتبروا أن هذه المنحة مُقدمة من سيدهم اللواء الرجوب، وهذا أمر عارٍ عن الصحة وهي كذبة كبيرة قام الصغار بتأليفها من أجل نيل استحسان مُشغلهم ليستمر دعمه لهم وتهميشه لغزة .. للحقائق والأرقام بقية.

     

    وبعيداً عن المُطبلين، فقد استوقفني مقال للأستاذ محمود السقا حمل نفس الأرقام والمضمون، وعندما تحدثنا سوياً عبر الهاتف أكد لي أن هذه الأرقام جاءته من غزة، وهو صادق في كلامه، لأنه يثق بمن أعطاه الأرقام لغرض في نفس يعقوب، فقام بالكتابة لقناعته بأن في غزة "ورشة عمل" كبيرة تتحرك باتجاه تطوير اللعبة، ولكن الحقيقة عكس ذلك تماماً باستثناء الوعود التي سمعناها ولا زلنا نسمعها منذ 8 سنوات .. لك الله يا غزة وندعو بالهداية  للمضللين المنافقين الذين يساعدون الآخرين في هدم بيوتهم.

     

    كلمة أخيرة .. "اللي بيبيع غزة علشان يكسب رضا الرجوب بكل تأكيد مش راح يكون صعب عليه يبيع فلسطين وقضيتها"، لذلك على الفلسطينيين الأنقياء الذين يعيشون على أرض غزة أن يجتثوا مثل هؤلاء المُطبلين بائعي الوطن مقابل 7 آلاف شيكل دعماً لمواقعهم الإلكترونية بائعة الكذب، مع أنها تضم زملاء صحفيين رائعين ومثابرين ويُحبون الوطن أكثر من أنفسهم.

     

    وبالمناسبة .. أحد هذه المواقع لا يقرأه سوى صاحبه وأحياناً اللواء جبريل الرجوب .. فهو غير مُصنف كونه لم يتجاوز الحد الأدنى من القراء والمعروف بـ25 قارئ يومياً كحد أدنى.

    هل أعجبك الموضوع؟
    عرض التعليقات
    مواعيد المبارياتحسب التوقيت الفلسطيني
    • امس
    • اليوم
    • غدا
    • ش.الخضر
      ش.الخليل
      0: 1
    • ه.القدس
      واد النيص
      0: 0
    • ش.خانيونس
      الصداقة
      1: 1
    • خ.رفح
      الهلال
      0: 0
    • المجمع الإسلامي
      التفاح
      1: 2
    • خ.خانيونس
      خ.دير البلح
      4: 0
    • القادسية
      غزة الرياضي
      04:00
      :
    • بيت لاهيا
      الصلاح
      04:00
      :
    • الزيتون
      البريج
      04:00
      :
    • لـ.سيتي
      ليفربول
      07:30
      :
    • جيرونا
      برشلونة
      09:45
      :
    • ر.مدريد
      د.ألافيس
      05:15
      :
    • يوفنتوس
      تورينو
      09:45
      :
    • روما
      اودنيزي
      04:00
      :
    • دورتموند
      ب.مونشنغلادباخ
      07:30
      :
    • مونبلييه
      ب.س.جيرمان
      06:00
      :
    • الشجاعية
      الأهلي
      04:00
    • ا.خانيونس
      ش.جباليا
      04:00
    • خ.المغازي
      الجلاء
      04:00
    • أ.بيت حانون
      خ.النصيرات
      04:00
    • النجم الساحلي
      أ.طرابلس
      08:30
    • ميلان
      سامبدوريا
      01:30
    • الانتر
      جنوى
      04:00
    استطلاع رأي الارشيف

    اللاعب الأفضل في عام 2017 ؟




    مواضيع مميزة